دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    fبدر شاكر السياب

    شاطر

    رعد الاسدي
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 678
    العمر : 45
    العمل/الترفيه : عطال بطال
    المزاج : متفائل
    الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 16/11/2008
    06012009

    رد: fبدر شاكر السياب

    مُساهمة من طرف رعد الاسدي


    رئة تتمزق



    الداء يثلج راحتي، ويطفيء الغد ... في خيالي

    ويشل أنفاسي ويطلقها كأنفاس الذبال

    تهتز في رئتين يرقص فيهما شبح الزوال

    مشدودتين إلى ظلام القبر بالدّم والسعال ..

    **

    واحسرتا ؟! كذا أموت ؟ كما يجف ندى الصباح ؟

    ما كاد يلمع بين أفواف الزنابق والأقاحي

    فتضوع أنفاس الربيع تهزّ أفياء الدوالي

    حتى تلاشى في الهواء كأنه خفق الجناح !

    **

    كم ليلة ناديت باسمك أيها الموت الرهيب

    وودت لا طلع الشروق علي إن مال الغروب

    بالأمس كنت أرى دجاك أحب من خفقات آل

    راقصن آمال الظماء ... فبلها الدم واللهيب !

    **

    بالأمس كنت أصيح : خذني في الظلام إلى ذراعك

    وأعبر بي الأحقاب يطويهن ظل من شراعك

    خذني إلى كهف تهوم حوله ريح الشمال ..

    نام الزمان على الزمان به وذابا في شعاعك

    **

    كان الهوى وهما يعذبني الحنين إلى لقائه

    ساءلت عنه الأمنيات وبت أحلم بارتمائه

    زهراَ ونوراَ في فراغ من شكاة وابتهال ..

    في ظلمة بين الأضالع تشرئب إلى ضيائه

    **

    واليوم حببت الحياة إلى وابتسم الزمان

    في ثغرها وطفا على أهدابها الغد والحنان

    سمراء تلتفت النخيل المساهمات إلى الرمال

    في لونها وتفر ورقاء ويأرج أقحوان

    **

    شع الهوى في ناظريها فاحتوانب واحتواها

    وارتاح صدري وهو يخفق باللحون على شذاها

    فغفوت استرق الرؤى والشاعرية من رؤاها

    وأغيب في الدفء المعطر كالغمامة في نداها

    **

    عينان سوداوات أصفى من؟ أماسي اللقاء

    وأحب من نجم الصباح إلى المراعي والرعاء

    تتلألأ عن الرجا كليلة تخفي دجاها

    فجراَ يلون بالندى درب الربيع وبالضياء

    **

    سمراء يا نجما تألق في مسائي أبغضيني

    واقسي علي ولا ترقى للشكاة وعذبيني

    خلي احتقار في العيون وقطبي تلك الشفاها

    فالداء في صدري تحفز لافتراسك في عيوني !

    **

    يا موت يارب المخاوف والدياميس الضريرة

    اليوم تأتي ؟! من دعاك ؟ ومن أدراك أن تزوره ؟

    أنا ما دعوتك أيها القاسي فتحرمني هواها

    دعني أـعيش على ابتسامتها وان كانت قصيرة

    **

    لا ! سوف أحيى سوف أشقى سوف تمهلني طويلا

    لن تطفيء المصباح لكن سوف تحرقه فتيلا

    في ليلة في ليلتين سيلتقي آها فآها

    حتى يفيض سني النهار فيغرق النور الضئيلا !!

    **

    يا للنهاية حين تسدل هذه الرئة الأكيل

    بين السعال على الدماء فيختم الفصل الطويل

    والحفرة السوداء تفغر بانطفاء النور فاها

    إني أخاف أخاف من شبح تخبئه الفصول !!

    **

    وغدا إذا ارتجف الشتاء على ابتسامات الربيع

    وانحل كالظل الهزيل وذاب كاللحن السريع

    وتفتحت بين السنابل وهي تحلم بالقطيع

    والناي زنبقة مددت يدي إليها في خشوع

    **

    وهويت أنشقها فتصعد كلما صعد العبير

    من صدري المهدوم حشرجة فتحرق العطور

    تحت الشفاه الراعشات ويطفأ الحقل النضير

    شيئا فشيئا .. في عيوني ثم ينقلب الأسير !!





    _________________

    رعـــدالاســدي
    مدير المنتدى
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 8:27 pm من طرف رعد الاسدي

    أساطير



    أساطير من حشرجات الزمان

    نسيج اليد البالية

    رواها ظلام من الهاوية

    وغنى بها ميتان

    أساطير كالبيد ماج سراب

    عليها وشقت بقايا شهاب

    وأبصرت فيها بريق النضار

    يلاقي سدى من ظلال الرغيف

    وأبصرتني والستار الكثيف

    يواريك عني فضاع انتظار

    وخابت منى وانتهى عاشقان

    **

    أساطير مثل المدى القاسيات

    تلاوينها من دم البائسين

    فكم أومضت في عيون الطغاة

    بما حملت من غبار السنين

    يقولون : وحي السماء

    فلو يسمع الأنبياء

    لما قهقهت ظلمة الهاوية

    بأسطورة بالية

    تجر القرون

    بمركبة من لظى في جنون

    لظى كالجنون !

    **

    وهذا الغرام اللجوج

    أيريد من لمسة باردة

    على اصبع من خيال الثلوج

    وأسطورة بائدة

    وعرافة أطلقت في الرمال

    بقايا سؤال

    وعينين تستطلعان الغيوب

    وتستشرقان الدروب

    فكان ابتهال وكانت صلاة

    تغفر وجه الآله

    وتحنو عليه انطباق الشفاه

    **

    تعالي فما زال نجم المساء

    يذيب السنا في النهار الغريق

    ويغشى سكون الطريق

    بلونين من ومضة واطفاء

    وهمس الهول الثقيل

    بدفء الشذى واكتئاب الغروب

    يذكرني بالرحيل

    شراع خلال التحايا يذوب

    وكف تلوح يا للعذاب

    **

    تعالي فما زال لون السحاب

    حزينا .. يذكرني بالرحيل

    رحيل

    تعالي تعالي نذيب الزمان

    وساعة في عناق طويل

    ونصبح بالأرجوان شراعا وراء المدى

    وننسى الغدا

    على صدرك الدافئ العاطر

    كتهويمة الشاعر

    تعالي فملء الفضاء

    صدى هامس باللقاء

    يوسوس دون انتهاء

    **

    على مقلتيك انتظار بعيد

    وشيء يؤيد

    ظلال

    يغمغم في جانبيها سؤال

    وشوق حزين

    يريد اعتصار السراب

    وتمزيق أسطورة الأولين

    فيا للعذاب

    جناحان خلف الحجاب

    شراع ..

    وغمغمة بالوداع !!

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 8:28 pm من طرف رعد الاسدي


    سوف أمضي



    سوف أمضي أسمع الريح تناديني بعيداً

    في ظلام الغابة اللفّاء .. والدّرب الطويل

    يتمطي ضجراً، والذئب يعوي، والأفول

    يسرق النجم كما تسرق روحي مقلتاك

    فاتركي أقطعلا اللليل وحيدا

    سوف أمضي فهي ما زالت هناك

    في انتظاري

    **

    سوف أمضي. لا هدير السيل صخّبا رهيبا

    يغرق الوادي، ولا الأشباح تلقيها القبور

    في طريقي تسأل الليل إلى أين أسير

    كل هذا ليس يثنيني فعودي واتركيني

    ودعيني أقطع اللليل غريبا

    إنها ترنو إلى الأفق الحزين

    في انتظاري

    **

    سوف أمضي حوّلي عينيك لا ترني إليّا

    إن سحراً فيهما يأبى على رجلي مسيرا

    إن سراً فيهما يستوقف القلب الكسيرا

    وارفعي عني ذراعيك ... فما جدوى العناق

    إن يكن لا يبعث الأشواق فيّا ؟

    اتركيني ها هو الفجر تبدى، ورفاقي

    في انتظاري




    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 8:29 pm من طرف رعد الاسدي

    اتبعيني



    أتبعيني

    فالضحى رانت به الذكرى على شط بعيد

    حالم الأغوار بالنجم الوحيد

    وشراع يتوارى واتبعيني

    همسة في الزرقة الوسنى وظل

    من جناح يضمحل

    في بقايا ناعسات من سكون

    في بقايا من سكون

    في سكون !

    **

    هذه الأغوار يغشاها خيال

    هذه الأغوار لا يسبرها إلا ملال

    تعكس الأمواج في شبه انطفاء

    لونه المهجور في الشط الكئيب

    في صباح ومساء

    وأساطير سكارى ... في دروب

    في دروب أطفأ الماضي مداها

    وطواها

    فاتبعيني .. إتبعيني

    **

    اتبعيني ... ها هي الشطآن يعلوها ذهول

    ناصل الألوان كالحلم القديم

    عادت الذكرى به ساج كأشباح نجوم

    نسي الصبح سناها والأفول

    في سهاد ناعس بين جفون

    في وجوم الشاطيء الخالي كعينيك انتظار

    وظلال تصبغ الريح وليل ونهار

    صفحة زرقاء تجلو في برود

    وابتسام غامض ظل الزمان

    للفراغ المتعب البالي على الشط الوحيد

    اتبعيني في غد يأتي سوانا عاشقان

    في غد حتى وإن لم تتبعني

    يعكس الموج على الشط الحزين

    والفراغ المتعب المخنوق أشباح السنين

    **

    أمس جاء الموعد الخاوي وراحا

    يطرق الباب على الماضي على اليأس عليا

    كنت وحدي .. أرقب الساعة تقتات الصباحا

    وهي ترنو مثل عين القاتل القاسي إليا

    أمس.. في الأمس الذي لا تذكرينه

    ضوأ الشطآن مصباح كئيب في سفينته

    واختفى في ظلمة الليل قليلا فقليلا

    وتناءت في ارتخاء وتوان

    غمغمات مجهدات وأغاني

    وتلاشت تتبع

    الضوء الضئيلا

    أقبلي الآن ففي الأمس الذي لا تذكرينه

    ضوأ الشطآن مصباح كئيب في سفينته

    واختفى في ظلمة الليل قليلا فقليلا

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 8:30 pm من طرف رعد الاسدي


    سراب



    بقايا من القافلة

    تنير لها نجمة آفله

    طريق الفناء

    وتؤنسها بالغناء

    شفاه ظماء

    تهاويل مرسومة في السراب

    تمزّق عنها النقاب

    على نظرة ذاهلة

    وشوق يذيب الحدود

    *

    ظلال على صفحة باردة

    تحركها قبضة ماردة

    وتدفعها غنوة باكية

    إلى الهاوية .

    ظلال على سلم من لهيب

    رمى في الفراغ الرهيب

    مراتبة البالية

    وأرخى على الهاوية

    قناع الوجود

    سنمضي .. ويبقى السراب

    وظل الشفاه الظماء

    يهوم خلف النقاب

    وتمشي الظلال البطاء

    على وقع أقدامك العارية

    إلى ظلمة الهاوية

    وننسى على قمة السلم

    هوانا .. فلا تحلمي

    بأنا نعود !

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 8:32 pm من طرف رعد الاسدي



    في السوق القديم



    -1-

    الليل ،والسوق القديم

    خفتت به الأصوات ،إلا غمغمات العابرين

    وخطى .. الغريب

    وما تبثّ الريح من نغم حزين

    في ذلك الليل البهيم

    والنور تعصره المصابيح الحزانى في شحوب

    مثل الضباب على الطريق

    من كل حانوت عتيق

    بين الوجوه الشاحبات

    كأنّه نغم يذوب

    في ذلك السوق القديم

    -2-

    كم طاف قبلي من غريب

    في ذلك السوق الكئيب

    فرأى وأغمض مقلتيه ، وغاب في الليل البهيم

    و ارتجّ في حلق الدخان

    خيال نافذة تضاء

    والريح تعبث بالدخان ......0

    الريح تعبث ، في فتور واكتئاب ، بالدخان

    وصدى .. غناء

    يذكّر بالليالي المقمرات... وبالنخيل

    وأنا .الغريب أظل أسمعه... وأحلم بالرحيل

    في ذلك السوق القديم

    -3-

    وتناثر الضوء الضئيل على البضائع .. كالغبار

    يرمي الظلال ..على الظلال

    كأنّها اللحن الرتيب

    ويريق ألوان المغيب الباردات ، على الجدار

    بين الرفوف الرازحات ، كأنها سحب المغيب

    الكوب يحلم بالشراب وبالشفاه

    ويدٍ تلونها الظهيرة... والسراج

    أو النجوم

    ولربما بردت عليه ، وحشرجت فيه الحياة

    في ليلة ظلماء.. باردة الكواكب والرياح

    في مخدع سهر السراج به

    وأطفأه .. الصباح

    -4-

    ورأيت من خلل الدخان ، مشاهد الغد ..كالظلال

    تلك المناديل الحيارى... وهي توميء بالوداع

    أو تشرب الدمع الثقيل .. وما تزال

    تطفو .. وترسب في خيالي

    هوّم العطر المضاع فيها

    وخضّبها ..الدم الجاري

    لون الدّجى ... وتوقّد النار

    يجلو الأريكة ثم تخفيها الظلال الراعشات

    وجه أضاء ... شحوبه اللهب

    يخبو ... ويسطع ... ثم يحتجب

    ودم

    يغمغم وهو يقطر ثم يقطر

    مات ... مات

    -5-

    الليل، والسوق القديم، وغمغمات العابرين

    وخطى الغريب

    وأنت أيتها الشموع ستوقدين

    في المخدع المجهول في الليل الذي لن تعرفيه

    تلقين ضوءك في ارتخاء مثل امساء الخريف

    حقل تموج به السنابل تحت أضواء الغروب

    تتجمع الغرباء فيه

    تلقين ضوءك في ارتخاء مثل امساء الخريف

    في ليلة قمراء سكرى بالأغاني في الجنوب

    نقر [الداربك] من بعيد

    يتهامس السعف الثقيل به ويصمت من جديد !

    -6-

    قد كان قلبي مثلكن، وكان يحلم باللهيب

    نار الهوى ويد الحبيب

    ما زال يحترق الحياة، وكان عام بعد عام

    يمضي، ووجه بعد وجه مثلما غاب الشراع

    بعد الشراع وكان يحلم في سكون، في سكون

    بالصدر، والفم، والعيون

    والحب ظلله الخلود .. فلا لقاء ولا وداع

    لكنه الحلم الطويل

    بين التمطي والتثاؤب تحت أفياء النخيل

    -7-

    بالأمس كان وكان ثم خبا، وأنساه الملال

    واليأس، حتى كيف يحلم بالضياء- فلا حنين

    الصيف يحتضن الشتاء ويذهبان وما يزال

    كالمنزل المهجور تعوي في جوانبه الرياح

    كالسلم المنهار، لا ترقاه في الليل الكئيب

    قدم ولا قدم ستهبطه إذا التمع الصباح

    ما زال قلبي في المغيب

    ما زال قلبي في المغيب فلا أصيل ولا مساء

    حتى أتت هي والضياء!

    -8-

    ما زال لي منها سوى أنا التقينا منذ عام

    عند المساء، وطوقتني تحت أضواء الطريق

    ثم ارتخت عني يداها وهي تهمس والظلام

    أتسير وحدك في الظلام

    أتسير والأشباح تعترض السبيل بلا رفيق

    فأجبتها والذئب يعوى من بعيد من بعيد

    أنا سوف أمضي باحثا عنها سألقاها هناك

    عند السراب وسوف أبني مخدعين لنا هناك

    قالت ورجع ما تبوح به الصدى أنا من تريد

    أنا من تريد فأين تمضي ؟ فيم تضرب في القفار

    مثل الشريد أنا الحبيبة كنت منك على انتظار

    أنا من تريد وقبلتني ثم قالت والدموع

    في مقلتيها غير أنك لن ترى حلم الشباب

    بيتا على التل البعيد يكاد يخفيه الضباب

    لولا الأغاني وهي تعلو نصف وسنى والشموع

    تلقى الضياء من النوافذ في ارتخاء في ارتخاء

    أنا من تريد وسوف تبقى لا ثواء ولا رحيل

    حب إذا أعطى الكثير فسوف يبخل بالقليل

    لا يأس فيه ولا رجاء

    -10-

    أنا أيها النائي القريب

    لك أنت وحدك غير أنى لن أكون

    لك أنت أسمعها وأسمعهم ورائي يلعنون

    هذا الغرام أكاد أسمع أيها الحلم الحبيب

    لعنات أمي وهي تبكي أيها الرجل الغريب

    إني لغيرك بيد أنك سوف تبقى لن تسير

    قدماك سمرتا فما تتحركان ومقلتاك

    لا تبصران سوى طريقي أيها العبد الأسير

    أنا سوف أمضي فاتركيني : سوف ألقاها هناك

    عند السراب

    فطوقتني وهي تهمس : لن تسير

    -11-

    أنا من تريد، فأين تمضي بين أحداق الذئاب

    تتلمس الدرب البعيد

    فصرخت : سوف أسير ما دام الحنين إلى السراب

    في قلبي الظامي دعيني أسلك الدرب البعيد

    حتى أراها في انتظاري : ليس أحداق الذئاب

    أقسى على من الشموع

    في ليلة العرس التي تترقبين، ولا الظلام

    والريح والأشباح أقسى منك أنت أو الأنام !

    أنا سوف أمضي ! فارتخت عني يداها والظلام

    يطغي ...

    و لكني وقفت وملء عيني الدموع !

    في ليلة العرس التي تترقبين، ولا الظلام

    والريح والأشباح أقسى منك أنت أو الأنام !

    أنا سوف أمضي ! فارتخت عني يداها والظلام

    يطغي ...

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 8:33 pm من طرف رعد الاسدي


    سراب



    بقايا من القافلة

    تنير لها نجمة آفله

    طريق الفناء

    وتؤنسها بالغناء

    شفاه ظماء

    تهاويل مرسومة في السراب

    تمزّق عنها النقاب

    على نظرة ذاهلة

    وشوق يذيب الحدود

    *

    ظلال على صفحة باردة

    تحركها قبضة ماردة

    وتدفعها غنوة باكية

    إلى الهاوية .

    ظلال على سلم من لهيب

    رمى في الفراغ الرهيب

    مراتبة البالية

    وأرخى على الهاوية

    قناع الوجود

    سنمضي .. ويبقى السراب

    وظل الشفاه الظماء

    يهوم خلف النقاب

    وتمشي الظلال البطاء

    على وقع أقدامك العارية

    إلى ظلمة الهاوية

    وننسى على قمة السلم

    هوانا .. فلا تحلمي

    بأنا نعود !

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 8:33 pm من طرف رعد الاسدي



    في السوق القديم



    -1-

    الليل ،والسوق القديم

    خفتت به الأصوات ،إلا غمغمات العابرين

    وخطى .. الغريب

    وما تبثّ الريح من نغم حزين

    في ذلك الليل البهيم

    والنور تعصره المصابيح الحزانى في شحوب

    مثل الضباب على الطريق

    من كل حانوت عتيق

    بين الوجوه الشاحبات

    كأنّه نغم يذوب

    في ذلك السوق القديم

    -2-

    كم طاف قبلي من غريب

    في ذلك السوق الكئيب

    فرأى وأغمض مقلتيه ، وغاب في الليل البهيم

    و ارتجّ في حلق الدخان

    خيال نافذة تضاء

    والريح تعبث بالدخان ......0

    الريح تعبث ، في فتور واكتئاب ، بالدخان

    وصدى .. غناء

    يذكّر بالليالي المقمرات... وبالنخيل

    وأنا .الغريب أظل أسمعه... وأحلم بالرحيل

    في ذلك السوق القديم

    -3-

    وتناثر الضوء الضئيل على البضائع .. كالغبار

    يرمي الظلال ..على الظلال

    كأنّها اللحن الرتيب

    ويريق ألوان المغيب الباردات ، على الجدار

    بين الرفوف الرازحات ، كأنها سحب المغيب

    الكوب يحلم بالشراب وبالشفاه

    ويدٍ تلونها الظهيرة... والسراج

    أو النجوم

    ولربما بردت عليه ، وحشرجت فيه الحياة

    في ليلة ظلماء.. باردة الكواكب والرياح

    في مخدع سهر السراج به

    وأطفأه .. الصباح

    -4-

    ورأيت من خلل الدخان ، مشاهد الغد ..كالظلال

    تلك المناديل الحيارى... وهي توميء بالوداع

    أو تشرب الدمع الثقيل .. وما تزال

    تطفو .. وترسب في خيالي

    هوّم العطر المضاع فيها

    وخضّبها ..الدم الجاري

    لون الدّجى ... وتوقّد النار

    يجلو الأريكة ثم تخفيها الظلال الراعشات

    وجه أضاء ... شحوبه اللهب

    يخبو ... ويسطع ... ثم يحتجب

    ودم

    يغمغم وهو يقطر ثم يقطر

    مات ... مات

    -5-

    الليل، والسوق القديم، وغمغمات العابرين

    وخطى الغريب

    وأنت أيتها الشموع ستوقدين

    في المخدع المجهول في الليل الذي لن تعرفيه

    تلقين ضوءك في ارتخاء مثل امساء الخريف

    حقل تموج به السنابل تحت أضواء الغروب

    تتجمع الغرباء فيه

    تلقين ضوءك في ارتخاء مثل امساء الخريف

    في ليلة قمراء سكرى بالأغاني في الجنوب

    نقر [الداربك] من بعيد

    يتهامس السعف الثقيل به ويصمت من جديد !

    -6-

    قد كان قلبي مثلكن، وكان يحلم باللهيب

    نار الهوى ويد الحبيب

    ما زال يحترق الحياة، وكان عام بعد عام

    يمضي، ووجه بعد وجه مثلما غاب الشراع

    بعد الشراع وكان يحلم في سكون، في سكون

    بالصدر، والفم، والعيون

    والحب ظلله الخلود .. فلا لقاء ولا وداع

    لكنه الحلم الطويل

    بين التمطي والتثاؤب تحت أفياء النخيل

    -7-

    بالأمس كان وكان ثم خبا، وأنساه الملال

    واليأس، حتى كيف يحلم بالضياء- فلا حنين

    الصيف يحتضن الشتاء ويذهبان وما يزال

    كالمنزل المهجور تعوي في جوانبه الرياح

    كالسلم المنهار، لا ترقاه في الليل الكئيب

    قدم ولا قدم ستهبطه إذا التمع الصباح

    ما زال قلبي في المغيب

    ما زال قلبي في المغيب فلا أصيل ولا مساء

    حتى أتت هي والضياء!

    -8-

    ما زال لي منها سوى أنا التقينا منذ عام

    عند المساء، وطوقتني تحت أضواء الطريق

    ثم ارتخت عني يداها وهي تهمس والظلام

    أتسير وحدك في الظلام

    أتسير والأشباح تعترض السبيل بلا رفيق

    فأجبتها والذئب يعوى من بعيد من بعيد

    أنا سوف أمضي باحثا عنها سألقاها هناك

    عند السراب وسوف أبني مخدعين لنا هناك

    قالت ورجع ما تبوح به الصدى أنا من تريد

    أنا من تريد فأين تمضي ؟ فيم تضرب في القفار

    مثل الشريد أنا الحبيبة كنت منك على انتظار

    أنا من تريد وقبلتني ثم قالت والدموع

    في مقلتيها غير أنك لن ترى حلم الشباب

    بيتا على التل البعيد يكاد يخفيه الضباب

    لولا الأغاني وهي تعلو نصف وسنى والشموع

    تلقى الضياء من النوافذ في ارتخاء في ارتخاء

    أنا من تريد وسوف تبقى لا ثواء ولا رحيل

    حب إذا أعطى الكثير فسوف يبخل بالقليل

    لا يأس فيه ولا رجاء

    -10-

    أنا أيها النائي القريب

    لك أنت وحدك غير أنى لن أكون

    لك أنت أسمعها وأسمعهم ورائي يلعنون

    هذا الغرام أكاد أسمع أيها الحلم الحبيب

    لعنات أمي وهي تبكي أيها الرجل الغريب

    إني لغيرك بيد أنك سوف تبقى لن تسير

    قدماك سمرتا فما تتحركان ومقلتاك

    لا تبصران سوى طريقي أيها العبد الأسير

    أنا سوف أمضي فاتركيني : سوف ألقاها هناك

    عند السراب

    فطوقتني وهي تهمس : لن تسير

    -11-

    أنا من تريد، فأين تمضي بين أحداق الذئاب

    تتلمس الدرب البعيد

    فصرخت : سوف أسير ما دام الحنين إلى السراب

    في قلبي الظامي دعيني أسلك الدرب البعيد

    حتى أراها في انتظاري : ليس أحداق الذئاب

    أقسى على من الشموع

    في ليلة العرس التي تترقبين، ولا الظلام

    والريح والأشباح أقسى منك أنت أو الأنام !

    أنا سوف أمضي ! فارتخت عني يداها والظلام

    يطغي ...

    و لكني وقفت وملء عيني الدموع !

    في ليلة العرس التي تترقبين، ولا الظلام

    والريح والأشباح أقسى منك أنت أو الأنام !

    أنا سوف أمضي ! فارتخت عني يداها والظلام

    يطغي ...

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 8:34 pm من طرف رعد الاسدي


    سفر أيوب



    لك الحمد مهما استطال البلاء

    ومهما استبدّ الألم،

    لك الحمد، إن الرزايا عطاء

    وان المصيبات بعض الكرم.

    ألم تُعطني أنت هذا الظلام

    وأعطيتني أنت هذا السّحر؟

    فهل تشكر الأرض قطر المطر

    وتغضب إن لم يجدها الغمام؟

    شهور طوال وهذي الجراح

    تمزّق جنبي مثل المدى

    ولا يهدأ الداء عند الصباح

    ولا يمسح اللّيل أو جاعه بالردى.

    ولكنّ أيّوب إن صاح صاح:

    «لك الحمد، ان الرزايا ندى،

    وإنّ الجراح هدايا الحبيب

    أضمّ إلى الصّدر باقتها،

    هداياك في خافقي لا تغيب،

    هداياك مقبولة. هاتها!»

    أشد جراحي وأهتف

    بالعائدين:

    «ألا فانظروا واحسدوني،

    فهذى هدايا حبيبي

    وإن مسّت النار حرّ الجبين

    توهّمتُها قُبلة منك مجبولة من لهيب.

    جميل هو السّهدُ أرعى سماك

    بعينيّ حتى تغيب النجوم

    ويلمس شبّاك داري سناك.

    جميل هو الليل: أصداء بوم

    وأبواق سيارة من بعيد

    وآهاتُ مرضى، وأم تُعيد

    أساطير آبائها للوليد.

    وغابات ليل السُّهاد، الغيوم

    تحجّبُ وجه السماء

    وتجلوه تحت القمر.

    وإن صاح أيوب كان النداء:

    «لك الحمد يا رامياً بالقدر

    ويا كاتباً، بعد ذاك، الشّفاء!»

    *

    لندن 26/12/1962


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 9:44 pm