دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    fبدر شاكر السياب

    شاطر

    رعد الاسدي
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 678
    العمر : 45
    العمل/الترفيه : عطال بطال
    المزاج : متفائل
    الطاقة :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 16/11/2008
    06012009

    رد: fبدر شاكر السياب

    مُساهمة من طرف رعد الاسدي


    حنين في روما



    يتثاءب جسمك في خلدي

    فتجنّ عروقي

    عريان تزلّق في أبد

    تنهيه الرعشة فهي شروق

    في ليل الشهوة كل دمي

    يتحرق يلهث ينفجر

    و يقبّل تغرك ألف فم

    في جسمي تنبتها سقر

    و أحنّ أتوق

    و أحس عبيرك في نفسي

    ينهد يدندن كالجرس

    ووليمة جسمك يا واها

    ما أشهاها

    يافجر الصيف إذا بردا

    يا دفء شتائي يا قبلا أتمناها

    أحيا منها و أموت بها و أضم الأمس

    أمسّ غدا

    و تعود اللحظة لي أبدا

    ما أنأى بيتك ما أنأى عينك

    بحار

    و جبال دم زمن جمدا

    ليعود مدى و أجنّ أثار

    فأحسّ عبيرك في نفسي

    ينهد يدندن كالجرس

    ما أسعدها ما أشقاها ؟

    أرضي آسية العريانة

    أنا في روما أبكيها و أعيش بذاركها

    ألأنك فيها أهواها

    من جوع صغارك يا وطني أشبعت الغرب و غربانه

    صحراء من الدم تعوي ترجف مقرورة

    و مربط خيل مهجورة

    و منازل تلهث أوها

    و مقابر ينشج موتاها

    و أحسّ عبيرك في نفسي

    ينهد يدندن كالجرس

    لو شئت لطيفك أوربا

    وطنا لحملت معي زادي

    و عبرت مرافئها و طويت شوارعها دربا دربا

    أسقيه الشمس و أطعمه قبلا و براعم أوراد

    لكنك أثبت في الشرق

    سأعود فأقطع سلّمنا وثبا

    لأضمّك يا أبد الشوق

    يانور المرفأ يهدي القلب إذا تاها

    ياقصة عنتر إذ تروى حول التنور فأحياها

    سأحسّ عبيرك في نفسي

    ينثال و يقرع كالجرس

    **



    _________________

    رعـــدالاســدي
    مدير المنتدى
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 10:03 pm من طرف رعد الاسدي


    حنين في روما



    يتثاءب جسمك في خلدي

    فتجنّ عروقي

    عريان تزلّق في أبد

    تنهيه الرعشة فهي شروق

    في ليل الشهوة كل دمي

    يتحرق يلهث ينفجر

    و يقبّل تغرك ألف فم

    في جسمي تنبتها سقر

    و أحنّ أتوق

    و أحس عبيرك في نفسي

    ينهد يدندن كالجرس

    ووليمة جسمك يا واها

    ما أشهاها

    يافجر الصيف إذا بردا

    يا دفء شتائي يا قبلا أتمناها

    أحيا منها و أموت بها و أضم الأمس

    أمسّ غدا

    و تعود اللحظة لي أبدا

    ما أنأى بيتك ما أنأى عينك

    بحار

    و جبال دم زمن جمدا

    ليعود مدى و أجنّ أثار

    فأحسّ عبيرك في نفسي

    ينهد يدندن كالجرس

    ما أسعدها ما أشقاها ؟

    أرضي آسية العريانة

    أنا في روما أبكيها و أعيش بذاركها

    ألأنك فيها أهواها

    من جوع صغارك يا وطني أشبعت الغرب و غربانه

    صحراء من الدم تعوي ترجف مقرورة

    و مربط خيل مهجورة

    و منازل تلهث أوها

    و مقابر ينشج موتاها

    و أحسّ عبيرك في نفسي

    ينهد يدندن كالجرس

    لو شئت لطيفك أوربا

    وطنا لحملت معي زادي

    و عبرت مرافئها و طويت شوارعها دربا دربا

    أسقيه الشمس و أطعمه قبلا و براعم أوراد

    لكنك أثبت في الشرق

    سأعود فأقطع سلّمنا وثبا

    لأضمّك يا أبد الشوق

    يانور المرفأ يهدي القلب إذا تاها

    ياقصة عنتر إذ تروى حول التنور فأحياها

    سأحسّ عبيرك في نفسي

    ينثال و يقرع كالجرس

    **

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 10:04 pm من طرف رعد الاسدي


    الأم و الطفلة الضائعة



    قفي لا تغربي ياشمس ما يأتي مع الليل

    سوى الموتى فمن ذا يرجع الغائب للأهل

    إذا ما سدّت الظلماء

    دروبا أثمرت بالبيت بعد تطاول المحل ؟

    و إن اللليبل ترجف أكبد الأطفال من أشباحه السوداء

    من الشهب اللوامح فيه مما لاذ بالظلّ

    من الهمسات و الأصداء

    شعاعك مثل خيط للابرنث يشدّه الحب

    إلى قلب ابنتي من بات داري من جراحاتي

    و آهاتي

    مضى أزل من الأعوام آلاف من الأقمار و القلب

    يعد خوافق الأنسام يحسب أنجم الليل

    يعد حقائب الأطفال يبكي كلما عادوا

    من الكتاب و الحقل

    و يا مصباح قلبي يا عزائي في الملمات

    مني روحي ، ابنتي عودي إليّ فها هو الزاد

    و هذا الماء جوعي ؟ هاك من لحمي

    طعاما آه عطشى أنت يا أمي

    فعبّي من دمي ماء و عودي كلهم عادوا

    كأنك برسفون تخطّفتها قبضة الوحش

    و كانت أمها الولهى أقل ضنى و أوهاما

    من الأم التي لم تدر أين مضيت

    في نعش

    على جبل ؟ بكيت ؟ ضحكت ؟ هبّ الوحش أم ناما

    وحين تموت نار الليل حين يعسعس الوسن

    على الأجفان حين يفتش القصّاص في النار

    ليلمح من سفينة سندباد ذوائب الصاري

    و يخفت صوته لوهن

    يجن دمي إليك يحن يعصرني أسى ضار

    مضت عشر من السنوات عشرة أدهر سود

    مضى أزل من السنوات منذ وقفت في الباب

    أنادي لا يرد علي إلا الريح في الغاب

    تمزق صيحتي و تعيدها و الدرب مسدود

    بما تنفس الظلماء من سمر و أعناب

    و أنت كما يذوب النور في دوّامة الليل

    كأنك قطرة الطلّ

    تشرّبها التراب أكاد من فرق و أوصاب

    أسائل كل ما في الليل من شبح و من ظل

    أسائل كل ما طفل

    أأبصرت ابنتي ؟ أرأيتها ؟ أسمعت ممشاها ؟

    و حين أسير في الزحمة

    أصغّر كل وجه في خيالي كان جفناها

    كغمغمة الشروق على الجداول تشرب الظلمة

    و كان جبينها و أراك في أبد من الناس

    موزّعة فآة لو أراك و أنت ملتمة

    و أنت الآن في سحر الشباب عصيرة القاسي

    يغلغل في عروقك ينهش النهدين و الثغرا

    و ينشر حولك العطرا

    فيحلم قلبك المسكين بين النور و العتمة

    بشيء لو تجسد كان فيه الموت و النشوة

    و أذكر أن هذا العالم المنكود تملأ كأسه الشقوه

    و فيه الجوع و الآلام فيه الفقر و الداء

    أأنت فقيرة تتضرع الأجيال في عينيك فهي فم

    يريد الزاد يبحث عنه و الطرقات ظلماء

    أحدّق في وجوه السائلات أحالها السقم

    و لوّنها الطوى فأراك فيها أبصر الأيدي

    تمدّ أحسّ أن يدي يدي معهن تعرض زرقة البرد

    على الأبصار و هي كأنهمن أدارها صنم

    تجّمد في مدى عينيه أدعية و سال دم

    فأصرخ في سبيل الله تخنق صوتي الدمعة

    بخيط الملح و الماء

    و أنت على فمي لوعة

    وفي قلبي وضوء شع ثم خبا بلا رجعة

    و خلّفني أفتش عنه بين دجى و أصداء


    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 10:05 pm من طرف رعد الاسدي


    النبؤة الزائفة



    و كانت تجمع في خاطري

    خيوط ضبابيّة قاتمة

    نهايتها في المدى عائمة

    و أعراقها السود في ناظري

    ودارت خيوط ولفت سواها

    فعانقهن أفقا

    ووسوسن غيما على الريح ملقى

    تجمع من كل صوب ، و رعدا و برقا

    لقد أغضب الآثمون الإلها

    و حق العقاب

    يا أفراس الله استبقي

    يا خيلا من نار و سحاب

    من وقع سنابك الرعد

    و البرق الأزرق في الأفق

    و صهيلك صور لظى و عذاب

    الوعد لقد أزف الوعد

    فيا قبضة الله يا عاصفات

    و يا قاصفات و يا صاعقة

    ألا زلزلي ما بناه الطغاة

    بنيرانك الماحقة

    وتلتمّ في خاطري

    خيوط السحاب

    و تلقى الأفق الدائر

    وراء القباب

    و أحسست أن الغيوم انتظار

    و أن انتظاراً يشد التراب

    و أصدى بماذا

    بصوت انفجار

    على الشطّ واد وزمّ الشرار

    و رقعت بالنظرة الشامته

    ثقوب الكوى الصامته

    سيندكّ سور ستنصبّ نار

    و كان انتظار

    و جّمعت الأرض أطباقها

    سيندكّ سور ستنصبّ نار

    و عصرت السحب أعراقها

    فبلّ الثرى عاصف ممطر

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 10:06 pm من طرف رعد الاسدي

    و ما انتهى السّفار

    إليك يا مدينة السراب يا ردى حياتها

    عبرت أوربا إلى آسيه

    و ما انطوى النهار

    و أنت يا ضجيعتي ، مدينة نائية

    مسدود أبوابها و خلفها وفقت في انتظار

    **

    مُساهمة في الثلاثاء يناير 06, 2009 10:07 pm من طرف رعد الاسدي

    نبوءة و رؤيا

    نبوءتك المريرة عذّبتني مزقت روحي

    نبوءتك الرهيبة أيها العراف تبكيني

    رأيت مسالك الأفلاك تهرعبالملايين

    قرأت خواطر الريح

    ووسوسة الظلام كأن حقلا بات ينتحب

    ستنطفيء الحياة و رحت ترسم موعد القدر

    إذا حدجتني الشهب

    هتفت بها غدا سنموت فانهمري على البشر

    لأهون أن أموت لديك وحدي دون حشرجة و لا أنّه من القدر المرّوع يجرف الأحياء بالآلاف

    ولكني أصيخ إلى النهار فأسمع العراف

    يهدّد سوف يهلك من عليها سوف تلتهب

    وتسرب في دمي جنّه

    و حين رقدت أمس رأيت في ظلموت أحلامي

    رؤى تتلاحق الأنفاس منها ثم تنقطع

    أفقت و ما تزال تضيء في خلدي و تندلع

    كما يتفجر البركان في ظلمات ليل دون انسام

    بلا قمر و أن يك في المحاق أكاد أقتلع

    أكاد أمزق الدم في عروقي بارتعاد روحي الحيرى

    أكاد أعانق القبرا

    أرى أفقا و ليلا يطبقان على من شرفه

    و لي و لزوجتي في الصمت عند حدودها وقفة

    نحدق في السماء و نمنع الطفلين من نظر

    إلى ما في دجاها الراعب المأخوذ من سقر

    تطفّأت الكواكب و هي تسقط فيه كالشرر

    تطفّأ تحت ذيل الريح و هي تسفّه سفا

    كأنّ عصا تسوق مواكب الأفلاك في الصحراء من ظلم

    ويلهث تحتنا الآجرّ يزحف تحتنا زحفا

    تضعضع فهو يمسك نفسة ويئن من ألم

    ليهوي حين يغفل حين يعجز ثم ينهار

    دجى نثرت بها نار

    بني إليك صدري فيه فادفن وجهك الطفلا

    بنيّ صه أقصّ عليك أية قصّة عندي ؟

    تفجرت الفقاعة و انتهى أبّد إلى حدّ

    علام أتيت للدنيا

    ليدرك عمرك الليلا

    لتحيا أربع السنوات ثم لتبصر الساعة

    تقوم و لست تدرك ما تراه ؟ تريد أن تحيا

    و تجهل أن موتك فيه بعثك أن للدنيا

    نهاية سلّم يفضي إلى أبد من الملكوت

    قلبك ؟ آه .. من راعه ؟

    بكاؤك و ارتعابك فيهما لله أحراج

    و باسمها اسائله الحساب : اتصرع الأطفال

    لتشهد لوعة الآباء ؟ تسعد قلبك الآمال

    تخيب

    يكاد يهوي من صراخي عنده التاج

    و يهدم عرشه و يخرّ تطفأ حوله الآباد و الآزال

    ويقطر لابن آدم ألما و ينفطر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 2:06 pm