وثائق تتعلق بإعدام الرئيس العراقي

تنشر وثائق تتعلق بإعدام الرئيس العراقي االمخلوع صدام حسين، منها شهادة وفاته، ومحضر تنفيذ حكم الإعدام، وطلب سري وشخصي عاجل جدا
يعتبر مقتنيات الرئيس صدام مادة أرشيفية مهمة للدولة العراقية. ويظهر في
الوثيقة الأولى وهي شهادة وفاة، المؤرخة في تاريخ 30/12/2006، إن سبب
الوفاة هو الإعدام شنقا، وباستثناء اسم صدام حسين وسبب الوفاة والتاريخ
وتوقيع الطبيب المنظم للشهادة واسمه غير مذكور، لا يوجد على شهادة الوفاة
أية بيانات أخرى. وفي الوثيقة الثانية وهي محضر تنفيذ حكم الإعدام، وذيلت
بتوقع كل من حسين الكرباسي مدير سجن الحماية القصوى، ومنقذ فرعون المدعي
العام، والدكتور طارق نجم عبدالله ممثل دولة رئيس الوزراء/ ومنير الحداد
قاضي التمييز في المحكمة الجنائية العليا، ويظهر فيها انه تنفيذاً للأمر
الديواني المرقم / س 52 ذي العدد 1342 في 29/11/2006 حضرنا نحن الموقعين
أدناه إلى سجن الحماية القصوى في الكاظمية لغرض تنفيذ عقوبة الإعدام شنقاً
حتى الموت بحق المدان صدام حسين المجيد وقد تم التنفيذ بحضور ممثل السيد
رئيس الوزراء الدكتور طارق نجم عبد الله في الساعة 6.10 صباحا يوم السبت
الموافق 30/12/2006 وبعد التأكد من مفارقته الحياة ختم المحضر بتوقيع
الحاضرين. وفي الوثيقة الثالثة المعنونة بـ" سري وشخصي وعاجل جداً" الموجهة
من مدير مكتب رئيس الوزراء محمد سليمان السعدي إلى وزير العدل ويطلب فيها
حفظ الحبل الذي شنق فيه الرئيس العراقي صدام حسين، بالإضافة إلى كليته
كمادة أرشيفية مهمة للدولة العراقية. وجاء في الكتاب "نظراً لما يمثله
إعدام الطاغية صدام من حدث مهم في تاريخ العراق، يرجى الإيعاز بتسليم الحبل
الذي استخدم لإعدام صدام بالإضافة إلى حاجاته الشخصية (كليته عدد واحد،
لفاف عدد واحد) إلى الشخص المخول من قبلنا وهو (السيد حميد شنيشل حميد)
وذلك لحفظ هذه المواد كمادة أرشيفية مهمة للدولة العراقية".











تحياتي