دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    علي عليه السلام قسيم الجنة والنار

    شاطر

    كاظم الشيخ موسى قسام
    شخصية مهمة
    شخصية مهمة

    ذكر
    عدد الرسائل : 1896
    العمر : 69
    العمل/الترفيه : مستثمر
    المزاج : جيد
    الطاقة :
    60 / 10060 / 100

    الجنسية : عراقي
    تاريخ التسجيل : 01/04/2010

    علي عليه السلام قسيم الجنة والنار

    مُساهمة من طرف كاظم الشيخ موسى قسام في الثلاثاء يناير 10, 2012 5:51 pm

    علي عليه السلام قسيم الجنة والنار

    قال القاضي عياض في الشفا : 1 | 294 :
    ( وأخبر النبي )... وما ينال أهل بيته وتقتيلهم وتشريدهم ، وقتل علي ، وأن أشقاها الذي يخضب هذه من هذه ، أي لحيته من رأسه ، وأنه قسيم النار ، يدخل أولياؤه الجنة ، وأعداءه النار...
    وقال الكنجي الشافعي في كفاية الطالب | 72 :
    فإن قيل : هذا سندٌ ضعيف :
    قلت : قال محمد بن منصور الطوسي : كنا عند أحمد بن حنبل ، فقال له رجل :
    ما تقول في هذا الحديث الذي يروى أن علياً قال : أنا قسيم النار ؟
    فقال أحمد : وما تنكرون من هذا الحديث ؟! أليس روينا أن النبي ( ص ) قال لعلي : لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق ؟
    قلنا : بلى.
    قال : فأين المنافق ؟
    قلنا : في النار.
    قال : فعلي قسيم النار !!
    ونقل هذه الحكاية عن أحمد ، في إحقاق الحق : 17 | 209 ، عن مجمع الآداب للبخاري الفوطي : 3 ق | 1 | 594 ط. بغداد.
    ونقلها في : 30 | 402 ، عن مختصر المحاسن المجتمعة في فضائل الخلفاء الأربعة ، للصفوري | 167 ط. دار ابن كثير ، دمشق وبيروت ، تحقيق محمد خير المقداد ونقلها في : 4 | 259 ، عن طبقات الحنابلة لابي يعلى : 1 | 320 طبع القاهرة.
    وروى الحديث في صحيفة الإمام الرضا | 115 ، من عدة مصادر ، بعدة أسانيد ، عن الإمام الرضا عليه السلام عن آبائه ، عن النبي صلى الله عليه وآله قال : يا علي إنك قسيم النار والجنة ، وإنك تقرع باب الجنة فتدخلها بلا حساب.






    (189)

    > وقال في هامشه :
    أخرجه محب الدين الطبري في الرياض النضرة : 2 | 160 و211. وذخائر العقبى : 61.
    وابن المغازلي في المناقب : 7 6 ح 97 ، عنه ابن طاووس في الطرائف : 76 ح 100. وعنه البحار : 39 | 209 ح 31.
    وأخرجه القندوزي في ينابيع المودة : 84 من طريق ابن المغازلي ، عن ابن مسعود وفيه : وتدخلها أحباءك. وفي | 303 وص 257 عن علي.
    ورواه الخوارزمي في مناقبه : 209.
    والحمويني في فرائد السمطين : 1 | 142 ح 105
    وقال في إحقاق الحق : 7 | 172 :
    حديث حذيفة رواه القوم : منهم العلامة الآمر تسري في أرجح المطالب | 32 ط. لاهور ، روى من طريق الديلمي وابن المغازلي والقاضي عياض عن حذيفة قال : قال رسول الله عليه صلى الله عليه وآله : يا علي أنت قسيم النار والجنة ، وأنت تقرع باب الجنة وتدخلها أحباءك بغير حساب.
    وفي الصواعق المحرقة لابن حجر | 126
    عن علي الرضا أنه ( ص ) قال له : أنت قسيم الجنة والنار في يوم القيامة ، تقول النار : هذا لي وهذا لك..
    وفي فردوس الأخبار : 3 | 90 ، عن حذيفة : علي قسيم النار.
    وفي بغية الطلب لابن العديم : 1 | 289
    قال الأعمش : وإنما يعني بقوله أنا قسيم النار : من من كان معي فهو على الحق.
    ورواه في إحقاق الحق : 20 | 251 ، عن مخطوطة كتاب ( آل محمد ) لحسام الدين المردي الحنفي ص 32 ، عن أبي سعيد الخدري.
    وأورد في إحقاق الحق : 4 | 259 ، و30 | 402 ، أسماء عدد من المؤلفين السنيين الذين رووا الحديث أو ذكروه في مؤلفاتهم ، منهم :






    (190)


    منهم أحمد بن أبي عبيد العبدي الهروي في كتابه الغريبين | 307 في مادة القاف مع السين ، مخطوط.
    وابن المغازلي في كتابه مناقب أمير المؤمنين ـ مخطوط ، قال : قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي عليه السلام : إنك قسيم الجنة والنار ، وأنت تقرع باب الجنة وتدخلها بغير حساب.
    والخوارزمي في المناقب | 234 ط. تبريز.
    وأبو يعلى الحنبلي في طبقات الحنابلة : 1 | 320 ط. القاهرة ، ذكر حكاية أحمد المتقدمة.
    وابن الأثير في نهاية اللغة : 3 | 284 ، قال : في حديث علي : أنا قسيم النار.
    والحمويني في فرائد السمطين ، قال :
    أخبرنا الشيخ شرف الدين أحمد بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن الحسن بن عساكر سماعاً عليه قال : أخبرتنا زينب بنت أبي القاسم عبد الرحمان الشعري الجرجاني إجازة ، أنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن عامر الطائي ، نبأ أبي أحمد بن عامر بن سليمان ، نبأ أبوالحسن علي بن موسى الرضا ، حدثني أبي موسى بن جعفر بن محمد ، حدثني أبي علي بن أبي طالب قال : قال النبي ( ص ) : يا علي إنك قسيم النار ، وإنك تقرع باب الجنة فتدخلها بغير حساب.
    وقال : أنبأني أبو الفضل بن أبي العباس مودود بن محمود عبد الله بن محمود الحنفي رحمه الله قال أنا أبو جعفر عمر بن محمد بن معمر بن طرزة الدارمي قال : أنا أبو القاسم بن أبي عبد الرحمان بن أبي نصر المستملي الشحامي إجازة قال : أنبأ أبو بكر بن الحسين الحافظ قال : أنا أبو الحسين بن الفضل القطامى قال : أنا عبد الله بن جعفر قال : ثنا يعقوب : قال حدثنى يحيى بن عبد الحميد قال : ثنا علي بن معمر عن موسى بن طريف ، عن عبايه ، عن علي قال : أنا قسيم النار ، إذا كان يوم القيامة قلت هذا لك وهذا لي.






    (191)


    وابن كثير في البداية والنهاية | 355 : 7 ط. مصر ، قال : لفظ عبد الله بن أحمد يعقوب بن سفيان : ثنا يحيى بن عبدالحميد ، ثنا علي بن مسهر ، عن الأعمش ، عن موسى بن طريف ، عن عباية ، عن علي قال : أنا قسيم النار ، إذا كان يوم القيامة ، قلت هذا لك ، وهذا لي.
    والعسقلاني في لسان الميزان : 3 | 247 و248 ط. حيدر آباد الدكن ، و6 | 113
    والمتقي الهندي في منتخب كنز العمال ( المطبوع بهامش المسند : 5 | 52 ط القديم بمصر ) قال : عن علي قال : أنا قسيم النار.
    والصديقي في مجمع بحار الأنوار ( : 3 | 144 ط نول كشور ) قال : وفي الحديث : علي قسيم النار.
    والكشفي الترمذي في المناقب المرتضوية | 91 ط. بمبئى ، عن سنن الدارقطني والصواعق المحرقة لابن حجر المكي.
    والمناوي في كنوز الحقايق | 98 ، ط. بولاق بمصر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : علي قسيم النار.
    والبدخشي في مفتاح النجا | 46 مخطوط ، قال : وأخرج الدارقطني عن علي كرم الله وجهه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا علي أنت قسيم النار يوم القيامة.
    والزبيدي في تاج العروس : 2 | 25 ط. القاهرة ، ذكر قول علي رضي الله عنه : أنا قسيم النار.
    والقندوزي في ينابيع المودة | 84 ط اسلامبول ، قال :
    وفي جواهر العقدين : قد أخرج الدارقطني ، عن أبي الطفيل عامر بن وائلة الكناني أن علياً قال حديثاً طويلاً في الشورى ، وفيه أنه قال لأهل الشورى : فأنشدكم بالله هل فيكم أحدٌ قال له رسول الله صلى الله عليه وآله : أنت قسيم النار والجنة غيري ؟ قالوا : اللهم لا.
    وفي ص 85 :
    وفي المناقب عن أبي الطفيل عامر بن واثلة ، وفيه ( يا علي لو أن رجلاً أحبك وأولادك في الله ، لحشره الله معك ومع أولادك. وأنتم معي في الدرجات العلى ،






    (192)

    وأنت قسيم الجنة والنار ، تدخل محبيك الجنة ومبغضيك النار.
    والصفوري ، في مختصر المحاسن المجتمعة في فضائل الخلفاء الأربعة | 167 ط. دار ابن كثير ، دمشق وبيروت.
    والعدوي الحمراوي في مشارق الأنوار | 122 ط. مصر ، عن جواهر العقدين أن المأمون قال لعلي الرضا... انتهى.
    وقال في هامش مناقب أمير المؤمنين عليه السلام : 2 | 527
    وروى ابن قتيبة في آخر غريب كلام أمير المؤمنين عليه السلام من كتاب غريب الحديث : 2| 150 ، ط 1 ، قال : وقول علي : أنا قسيم النار ، يرويه عبد الله بن داود ، عن الأعمش ، عن موسى بن طريف.
    قال ابن قتيبة : أراد علي أن الناس فريقان : فريق معي فهم على هدى ، وفريق علي فهم على ضلال كالخوارج فأنا قسيم النار. معناه نصف الناس في الجنة معي ، ونصف في النار.
    وقسيم : في معنى مقاسم مثل جليس وأكيل وشريب.
    وليلاحظ مادة قسم من الغريبين والنهاية والفائق ولسان العرب.
    وروى المرشد بالله يحيى بن الحسن الشجري في فضائل علي عليه السلام كما في ترتيب أماليه | 134 ، ط. مصر ، قال : أخبرنا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد الواعظ المقريء المعروف بابن العلاء بقراءتي عليه قال : أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن محمد بن ميثم قال : أخبرنا أبو أحمد القاسم بن جعفر بن محمد بن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب قال : حدثنا أبي جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن عبدالله ، عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه : الحسين بن علي عليهما السلام قال : قال لي أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام : أنا قسيم النار. فقال عمار بن ياسر : إنما عنى بذلك أن كل من معي فهو على الحق ، وكل من مع معاوية على الباطل ضالاً مضلاً...
    (193)


    ثم قال المرشد بالله يحيى بن الحسين الشجري : أخبرنا أبو الفضل عبيد الله بن أحمد بن علي المقريء ابن الكوفي بقراءتي عليه قال : أخبرنا أبو حفص عمر بن ابراهيم بن أحمد الكناني المقريء قال : حدثنا أبوالحسين عمر بن الحسن القاضي الأشناني قال : حدثنا إسحاق بن الحسن الحربي قال : حدثني محمد بن منصور الطوسي قال : كنا عند أحمد بن حنبل فقال له رجل : يا أبا عبدالله ما تقول في هذا الحديث الذي يروى أن علياً عليه السلام قال : أنا قسيم النار ؟
    فقال أحمد : وما تنكر من ذا ؟! أليس روينا أن النبي صلى الله عليه وآله قال لعلي عليه السلام : لا يحبك إلا مؤمن ولا ببغضك إلا منافق ؟!... وانظر الحكاية 7 و9 من خاتمة أربعين منتجب الدين. وهذا رواه أيضاً ابن القاضي أبي يعلى الحنفي في كتاب طبقات الحنابلة : 1 | 320. وقريباً منه رواه أيضاً ابن عساكر في الحديث : 775 من ترجمة علي من تاريخ دمشق : 2 | 253 ط 2 ، وفيما قبله وما بعده شواهد جمة للمقام.
    ونقل في إحقاق الحق : 20 | 251
    عن كتاب ( آل محمد ) لحسام الدين المردي الحنفي ص 32 ، والنسخة مصورة من مكتبة العلامة المحقق السيد الاشكوري ، قال :
    عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا سألتم الله عز وجل فسألوه لي الوسيلة ، فسئل عنها فقال : درجة في الجنة ، وهي ألف مرقاة ما بين المرقاء الى المرقاة يسير الفرس الجواد شهراً ، مرقاة زبرجد الى مرقاة لؤلؤ ، الى مرقاة يلنجوج ، الى مرقاة نور ، وهكذا من أنواع الجواهر ، فهي في بين النبيين كالقمر بين الكواكب ، فينادي المنادي : هذه درجة محمد خاتم الأنبياء ، وأنا يومئذ متزي بريطة من نور على رأسي تاج الرسالة واكليل الكرامة ، وعلي بن أبي طالب أمامي وبيده لوائي وهو لواء الحمد مكتوب عليه لا الَه إلا الله ، محمد رسول الله ، علي ولي الله ، وأولياء علي المفحلون الفائزون بالله.
    حتى أصعد أعلى منها وعلي أسفل مني بدرجة وبيده لوائي ، فلا يبقى يومئذ





    (194)


    رسول ونبي ولا صديق ولا شهيد ولا مؤمن ، إلا رفعوا أعينهم ينظرون الينا ويقولون : طوبى لهذين العبدين ما أكرمهما على الله ، فينادي المنادي يسمع نداءه جميع الخلائق : هذا حبيب الله محمد ، وهذا ولي الله علي.
    فيأتي رضوان خازن الجنة فيقول : أمرني ربي أن آتيك بمفاتيح الجنة فأدفعها اليك يا رسول الله ، فأقبلها أنا فأدفعها الى أخي علي.
    ثم يأتي مالك خازن النار فيقول : أمرني ربي أن آتيك بمقاليد النار فأدفعهما اليك يا رسول الله ، فأقبلها أنا فأدفعهما الى أخي علي.
    فيقف علي على غمرة جنهم ويأخذ زمامها بيده وقد علا زفيرها واشتد حرها ، فتنادي جهنم : يا علي ذرني فقد أطفأ نورك لهبي ، فيقول لها علي : ذري هذا وليي ، وخذي هذا عدوي ، فلجهنم يومئذ أشد مطاوعة لعلي فيما يأمرها به من رق أحدكم لصاحبه ، ولذلك كان علي قسم النار والجنة. انتهى.
    وقد قوى ابن أبي الحديد المعتزلي حديث قسيم الجنة والنار في شرح نهج البلاغة ج10 جزء 19 | 139 ، وفي : 5 جزء 9 | 165 : وقال ( وهو ما يطابق الأخبار ).
    وأخيراً : فإن مما يؤيد صحة حديث ( علي قسيم النار والجنة ) أن مخالفيه وضعوا حديثاً بأن أبا بكر قسيم الجنة والنار ، وقد شهد محبو أبي بكر بأنه موضوع ، فلا بد أن يكون الدافع لوضعه أن يقابلوا به حديثاً معروفاً يحتج به الشيعة..
    قال ابن حبان في المجروحين : 1 | 145 :
    أحمد بن الحسن بن القاسم شيخ كوفي : يضع الحديث على الثقات.. روى عن ابن عباس قال قال رسول الله ( ص ) : إذا كان يوم القيامة نادى مناد من تحت العرش : ألا هاتوا أصحاب محمد ( ص ) فيؤتى بأبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب ( رض ) قال فيقال لأبي بكر : قف على باب الجنة فأدخل من شئت برحمة الله ، وادرأ من شئت بعلم الله.. الخ.
    ثم قال ابن حبان : الحديث موضوع لا أصل له. انتهى.





    (195)


    حديث : قسيم النار والجنة ، في مصادرنا


    التعبير الأصلي في مصادرنا عن هذه الصفة لعلي عليه السلام أنه ( قسيم الله بين الجنة والنار ) ، وقد ورد هذا التعبير في الكافي 1 | 196 ، عن الإمام الصادق عليه السلام ، قال :
    وكان أمير المؤمنين صلوات الله عليه كثيرا ما يقول : أنا قسيم الله بين الجنة والنار ، وأنا الفاروق الأكبر وأنا صاحب العصا والميسم...الخ.
    وفي الكافي : 1 | 98 :
    وقال أمير المؤمنين عليه السلام : أنا قسيم الله بين الجنة والنار ، لا يدخلها داخلٌ إلا على حد قسمي ، وأنا الفاروق الأكبر ، وأنا الإمام لمن بعدي ، والمؤدي عمن كان قبلي ، لا يتقدمني أحدٌ إلا أحمد صلى الله عليه وآله. انتهى.
    ونحوه في علل الشرائع : 1 | 164 ، وفي بصائر الدرجات | 414
    وقد جعله الصدوق عنواناً في علل الشرائع : 1 | 161 ، فقال :
    قسيم الله بين الجنة والنار :
    حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا أحمد بن يحيى بن زكريا أبو العباس القطان قال : حدثنا محمد بن اسماعيل البرمكي قال : حدثنا عبد الله بن داهر قال : حدثنا أبي ، عن محمدبن سنان ، عن المفضل بن عمر قال :
    قلت لأبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق : لم صار أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قسيم الجنة والنار ؟
    قال : لأن حبه إيمان وبغضه كفر ، وإنما خلقت الجنة لأهل الايمان ، وخلقت النار لاهل الكفر ، فهو عليه السلام قسيم الجنة والنار ، لهذه العلة فالجنة لا يدخلها إلا أهل محبته ، والنار لا يدخلها إلا أهل بغضه.
    قال المفضل : فقلت يابن رسول الله فالأنبياء والأوصياء عليهم السلام كانوا يحبونه وأعداؤهم كانوا يبغضونه ؟





    (196)


    قال : نعم.
    قلت : فكيف ذلك ؟
    قال : أما علمت أن النبي صلى الله عليه وآله قال يوم خيبر : لأعطين الراية غدا رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ، ما يرجع حتى يفتح الله على يديه ، فدفع الراية الى علي ففتح الله تعالى على يديه.
    قلت : بلى.
    قال : أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وآله لما أتي بالطائر المشوي قال : اللهم إئتني بأحب خلقك اليك وإلي يأكل معي من هذاالطائر ، وعنى به علياً ؟
    قلت : بلى.
    قال : فهل يجوز أن لا يحب أنبياء الله ورسله وأوصياؤهم عليهم السلام رجلاً يحبه الله ورسوله ، ويحب الله ورسوله.
    فقلت له : لا.
    قال : فهل يجوز أن يكون المؤمنون من أممهم لا يحبون حبيب الله وحبيب رسوله وأنبيائه عليهم السلام ؟
    قلت : لا.
    قال : فقد ثبت أن أعدائهم والمخالفين لهم كانوا لهم ولجميع أهل محبتهم مبغضين.
    قلت : نعم.
    قال : فلا يدخل الجنة إلامن أحبه من الأولين والآخرين ، ولا يدخل النار إلا من أبغضه من الأولين والآخرين ، فهو إذن قسيم الجنة والنار.
    قال المفضل بن عمر : فقلت له يابن رسول الله فرجت عني فرج الله عنك ، فزدني مما علمك الله.
    قال : سل يا مفضل.





    (197)


    فقلت له : يا بن رسول الله فعلي بن أبي طالب عليه السلام يدخل محبه الجنة ومبغضه النار ؟ أو رضوان ومالك ؟
    فقال : يا مفضل أما علمت أن الله تبارك وتعالى بعث رسول صلى الله عليه وآله وهو روح الى الأنبياء عليهم السلام ، وهم أرواح قبل خلق الخلق بألفي عام ؟
    قال : أما علمت أنه دعاهم الى توحيد الله وطاعته واتباع أمره ، ووعدهم الجنة على ذلك ، وأوعد من خالف ما أجابوا اليه وأنكره النار ؟
    قلت : بلى.
    قال : أفليس النبي صلى الله عليه وآله ضامناً لما وعد وأوعد عن ربه عز وجل ؟
    قلت : بلى.
    قال : أوليس علي بن أبي طالب خليفته وإمام أمته ؟
    قلت : بلى.
    قال : أو ليس رضوان ومالك من جملة الملائكة والمستغفرين لشيعته الناجين بمحبته ؟
    قلت : بلى.
    قال : فعلي بن أبي طالب إذن قسيم الجنة والنار عن رسول الله صلى الله عليه وآله ، ورضوان ومالك صادران عن أمره ، بأمر الله تبارك وتعالى.
    يا مفضل خذ هذا ، فإنه من مخزون العلم ومكنونه ، لا تخرجه إلا الى أهله.
    وفي كفاية الأثر | 151 :
    أخبرنا القاضي المعافا بن زكريا ، قال حدثنا علي بن عتبة ، قال حدثني الحسين بن علوان ، عن أبي علي الخراساني ، عن معروف بن خربوذ ، عن أبي الطفيل ، عن علي عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله :
    أنت الوصي على الأموات من أهل بيتي ، والخليفة على الأحياء من أمتي ، حربك حربي وسلمك سلمي ، أنت الإمام أبو الأئمة الأحد عشر من صلبك ، أئمة مطهرون





    (198)


    معصومون ، ومنهم المهدي الذي يملأ الدنيا قسطاً وعدلاً ، فالويل لمبغضكم.
    يا على لو أن رجلاً أحب في الله حجراً لحشره الله معه ، وإن محبيك وشيعتك ومحبي أولادك الأئمة بعدك يحشرون معك ، وأنت معي في الدرجات العلى ، وأنت قسيم الجنة والنار ، تدخل محبيك الجنة ومبغضيك النار.
    وفي مناقب آل أبي طالب : 2 | 9 :
    قال الزمخشري في الفايق : معنى قول علي أنا قسيم النار ، أي مقاسمها ومساهمها يعني أن القوم على شطرين مهتدون وضالون ، فكأنه قاسم النار إياهم فشطر لها وشطر معه في الجنة.
    ولقد صنف محمد بن سعيد كتاب : من روى في علي أنه قسيم النار.
    وفي إحقاق الحق : 17 | 164 :
    عن العدوي الحمراوي في مشارق الأنوار | 122 ط. مصر ، عن جواهر العقدين أن المأمون قال لعلي الرضا : بأي وجه جدك علي بن أبي طالب قسيم الجنة والنار ؟
    فقال : يا أمير المؤمنين ألم ترو عن أبيك ، عن آبائه ، عن عبد الله بن عباس أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : حب علي إيمان وبغضه كفر.
    فقال : بلى.
    قال الرضا : فقسمة الجنة والنار إذاً كان على حبه وبغضه.
    فقال المأمون : لا أبقاني بعدك يا أبا الحسين ، أشهد أنك وارث علم رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    قال أبو الصلت عبد السلام بن صالح الهروي : فلما رجع الرضا الى بيته قلت له : يا بن رسول الله ما أحسن ما أجبت به أمير المؤمنين.
    فقال : يا أبا الصلت ما أجبته إلا من حيث هو ، ولقد سمعت أبي يحدث عن أبيه ، عن علي رضي الله عنه ، قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت قسيم الجنة والنار ، فيوم القيامة ، تقول للنار هذا لي ، وهذا لك. انتهى.





    (199)


    وراجع أيضاً : بصائر الدرجات | 414 ، والخصال | 96 ، والاحتجاج : 1 | 189 و406 ، وإعلام الورى | 187 ، ومناقب آل أبي طالب : 2 | 6 ، ومناقب أمير المؤمنين عليه السلام : 2|462 ، والأربعين حديثاً للمنتجب الرازي | 87

    حديث قسيم الجنة والنار في الشعر


    في مناقب آل أبي طالب : 2 | 9 :
    قال السيد ( الحميري ) :

    ذاك قـسـيـم النار من قيله
    *
    خذي عـدوي وذري ناصري
    ذاك عـلـي بـن أبي طالب
    *
    صهر النبي المصطفى الطاهر

    وله أيضاً :

    علـي قسـيم النار من قيله ذري
    *
    ذا وهـذا فاشـربي منه واطعمي
    خـذي بالشوى ممن يصيبك منهم
    *
    ولا تقربي من كان حزبي فتظلمي

    وله أيضاً :

    قسـيم النار هذا لـك وذا
    *
    لي ذريه إنه لي ذو وداد
    يقاسمها فينصفها فترضى
    *
    مقاسمة المعادل غير عاد
    كما انتقد الدراهم صيرفي
    *
    ينقي الزايفات من الجياد

    وقال العوني :

    يسوق الظالمين الـى جحيم
    *
    فويلٌ لـلـظلوم الناصـبي
    يقول لها خـذي هـذا فهذا
    *
    عدوي في البلاء على الشقي
    وخلي مـن يواليني فهـذا
    *
    رفيقي في الجنان وذا وليي

    وقال غيره :

    وإنـي لأرجـو يـاإلَهي سلامةً
    *
    بعفوك من نـار تلظى همـومها
    أبا حـسن لـو كان حبك مدخلي
    *
    جهنم كان الفوز عنـدي جحيمها
    وكيف يخاف النار من هو موقنٌ
    *
    بـأن أمـيـر المؤمنيـن قسيمها

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 12:12 am