دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    بعض مما كتب عن الأديب الكبير الشيخ حسين قسام النجفي (1)

    شاطر

    كاظم الشيخ موسى قسام
    شخصية مهمة
    شخصية مهمة

    ذكر
    عدد الرسائل : 1896
    العمر : 69
    العمل/الترفيه : مستثمر
    المزاج : جيد
    الطاقة :
    60 / 10060 / 100

    الجنسية : عراقي
    تاريخ التسجيل : 01/04/2010

    بعض مما كتب عن الأديب الكبير الشيخ حسين قسام النجفي (1)

    مُساهمة من طرف كاظم الشيخ موسى قسام في الأربعاء فبراير 08, 2012 11:27 am

    الشاعر الكوميدي حسين قسّام

    أولاً: مقدمـة لا بد منها

    صورة قلمية لحسين قسام النجفي ينهد بها الكاتب العربي التقدمي الكبير الدكتور حسين مروة :

    (..وإنه ليخيل الي ان حسين قسام خلق ليتحدى الإنسان في ادق نواحي الضعف فيه وليقول لهذا الأنسان المتعالي بأنانيته وجبروته على مخلوقات الله من كبر واعجاب : قف ياهذا انك ضعيف ضعيف حتى من الدواب والحشرات والهوام بل انت لتؤخذ من نواحيك هذه بأشد سهولة وايسر حيلة وقليل هم الذين لم يقعوا ولو لمرة واحدة في فخاخ حسين قسام المنصوبة على الدوام في دروب الناس وقليل من لا يحفظ له نادرة واحدة على الأقل من هذه النوادر الطريفة المبتكرة التي تمزق جبة الوقار على اشد الناس تزمتا واربطهم جأشا في حلبات التوقر والتعقيل ولقد يصح ان ينقل انسان نادرة من نوادره في سامر ويكون الناقل هذا عييا فهيها يرسف في حديثه رسفا فتتمرد النكتة على الفهاهة والعي !!

    لكن حسين قسام اذا قال نكتة مثلا يقلب الصف على الصف وتنطلق الحناجر بالصخب والقرقرة وتتدحرج البطون هنا وهناك من فرط ما تستثير النكتة من منبعث الأعماق !! وفي فن هذا الرجل عبقرية عجيبة اقول فن واقول عبقرية وانا اعنيهما معا واقصد معناهما قصدا دون التواء او انحراف وما هو الفن ؟ وما هي العبقرية ؟ أليس الفن موهبة طبيعية هي في الذهن خصوبة واتساع وقوة تخيل ودقة ملاحظة وهي في النفس شعور مرهف وانسانية صافية خيرة ! وهي في القلب رحمة وشهامة ونبل وهي في العين نور نفاذ الى ما وراء المظاهر التي يراها الناس عامة !! والعبقرية أليست قوة في هذه الخصائص الفنية جميعا اذا صحبتها جاءت بالغريب المعجب ؟ وإذا كان هذا معنى الفن وكان هذا معنى العبقرية فلم لا يكون حسن قسام الذي احدثك عنه فنانا عبقريا وهو موهوب طبيعة الفنان وطبيعة العبقري وسترى انني لا اسرف في قولي هذا ولا ابالغ !! لأن في فن حسين القسام لعبقرية عجيبة هي عندي تقترب من مقام العبقريات التي يمجدها الناس في رجال الفنون الملهمين !! غير ان مقسم الحظوظ جعل مكان هذا الرجل في مضطرب العامة فلا ترمقه العيون إلا من عل !! وصرف القدر عبقريته الى وجهة لم يسبق في مصطلح الناس ان يحسبوا البارعين فيها من ذوي العبقرية ومستحقي التمجيد والخلود ومن اجل هذه القسمة سيرى اناس انني اغلو كثيرا اذا اضفي عليه هذا اللقب الفخم وفي الحق انه وهب عنصرا خصبا من عناصر العبقرية وانتج في المجال الذي اركسه فيه مقسم الحظوظ اقوى ما يستطيع انتاجه هذا العصر في رجل من رجال الفنون الذين يمجدهم الناس وعنصر العبقرية هذا الذي ركب في طبيعة القسام الفنية هو قوة الخلق والإبتكار المرتجل ويقظة الذهن الحادة وسرعة الألتفات الى نواحي الضعف على اختلاف الوانها في انسان يسوقه حظه للوقوع في شراك حسين قسام وان بلغت هذه النواحي ما بلغت من الدقة والخفاء والعجيب في كل ذلك مطاوعة كل جارحة في جسمه وكل خالجة في روحه لهذه الطبيعة الخصبة المبدعة حتى لأكاد اقول : ان حسين القسام بمجموعة جسمه وروحه كتلة متماسكة متحركة مخلوقة لإبداع النكتة كيف جاء لونها واية كانت نتائجها وايا كان الإنسان المستهدف لسهامها وكثيرا ما تكون ذات سهام شائكة !!

    وإنك لتراقبه مراقبة دقيقة عن كثب وهو جالس في مقهى منعزل متواضع غافل عنك مشغول مع نفسه فترى شيئا بل كتلة تتحرك وتتلوى كأنه في جمع غارق في ضحكه واستحسانه معا يستزيده هذه النكات وهو مستجيب لذلك واعضاؤه تطاوع خواطره بحركات لا تشك حين تراها وانت لا تعرفه ان هذا مجنون من طراز خاص ولكنك ان راقبته وانت تعرفه بالتفصيل فلسوف تخرج بيقين ثابت ان هذه الكتلة الآدمية لا غرض لها في الوجود الا اداء هذا العمل الفني لذاته دون ان يكون وراءه ارادة مختارة ودون ان تكون له غاية مقصودة !! ولقد تسأل اي خير للناس في رجل كل عمله ابداع النكتة او كل فنه هو اضحاك الناس ؟؟ واجيبك : وهل الخير والإحسان للناس غير هذا؟ هل الخير والإحسان للناس في كل عصر غير ان يقوم انسان موهوب يبدع النكت الحارة عن طبيعة خصبة مواتية مطواعة تسندها نفس طيبة صافية وقلب شهم نبيل وذهن حاد رهيف يقع على ناحية الضعف في المرء عاجلا فيصوغ منها فكاهة حية متسقة تذهب في الآفاق لتكون متعة للقلوب المكدودة من نصب العيش الكادح ولتخفف عن الصدور اثقال الحياة المربكة المعقدة ولتصرف الأذهان بضع لحظات عن شؤون الحياة اليومية المزعجة بل وفي النهاية انت امام عبرة وعظة تكبحان جماح النفس المزهوة المتعاظمة !

    حسين قسام شاعر شعبي يعرف طابعه الشعري باللغة العامية كل من يعرفه وابناء النجف الأشرف خاصة يعرفون له هذا الطابع الشعري المختص به وهو ما يغلب عليه من روح السخرية المعذبة وما يظهر على هذه السخرية من طريقة في الخيال تدل على قدرة عالية في توليد الأخيلة الشاذة المغرقة في الغرابة حتى ليدهش القاريء او السامع لقوة خياله اكثر مما يضحك لهذه الصور الفنية العجيبة التي يجمع اجزاءها من اشياء متنافرة لا يخطر في بالك ان تراها مجتمعة في صورة واحدة بل يستحيل اجتماعها كذلك بل قد تكون هذه الأجزاء ذاتها من مستحيلات الأمور ! حسين قسام منذ ان سطع نجمه في صحيفتي الفجر الصادق والهاتف وسواهما اصبح صاحب مدرسة فهو ذو شخصية متميزة في شعره !!

    وحسين قسام الذي لا يفتأ يضحك الناس بنكاته الرائعة ولا يفتأ يحلق في اجواء السخرية والمرح والفكاهة هو نفسه الرجل الذي يبكي آلام الناس واحزانهم وبصورة ادق جراحاتهم واعمقها تصويرا تحس منه ان الرجل وصف ما وصف منها وهو شاعر بعمقها واوجاعها اذا عرفت هذا كله غضضت من ابتسامتك وعلمت ان الرجل يمتلك طبيعة الفنان العبقري من جميع نواحيها وليته لا يبخل علينا بقصائده هذه التي يصور في بعضها شكوى الزوجة العراقية الريفية من قسوة الزوج واهماله ويصف في بعضها على لسان فلاح عراقي تألب جماعات أهل المدن على اقتناص رزق هذا المسكين واحتقاره بلؤم فضيع يصور كل ذلك بطريقة من التمثيل المسرحي الفني تثير الدهشة والإعجاب

    فسلام عليك ياحسين قسام يا ايها الصديق الذي آنس وحشتي في هذه الوحدة المظلمة وسلام عليك من صديق يعرفك ولكنك لا تعرفه .) (1 )

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 3:37 pm