دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    مناطرة الصاحب بن عباد

    شاطر

    كاظم الشيخ موسى قسام
    شخصية مهمة
    شخصية مهمة

    ذكر
    عدد الرسائل : 1896
    العمر : 69
    العمل/الترفيه : مستثمر
    المزاج : جيد
    الطاقة :
    60 / 10060 / 100

    الجنسية : عراقي
    تاريخ التسجيل : 01/04/2010

    مناطرة الصاحب بن عباد

    مُساهمة من طرف كاظم الشيخ موسى قسام في الجمعة فبراير 17, 2012 9:30 pm

    مناظرة الصاحب بن عباد (1)
    في مناقب أمير المؤمنين ( عليه السلام )
    قالت : أبا القاسم استَخْفَفْتَ بالغــــَزَل *** ِفقلتُ : ما ذاك من همِّي ولا شغلـي
    قالت : أُريد اعتــذاراً منكَ تظهـــرُهُ *** فقلتُ : عذراً وما أخشى مـن العَذَلِ
    قالت : أُلِحُّ على تكريـــرمسألتـــي*** فقلتُ : ما أنا عن رأيي بذي حـوَلِ
    قالــت : أُريد رشـاداً منكَ أتبعُـــهُ *** فقلتُ : سمعاً فانَّ الرشدَ مــن قبلي
    قالـــت : أبِنْهُ فانـي جدُّ سامعـــة *** فقلتُ : كيف اجتماعُ الشيـب‌ والغزل
    قالت : وكيف اقتضاك الشيبُ تركَ هوىً ***فقلتُ : فــي‌الشيب إدناءٌ من الاَجَلِ
    قالت : فما اختـــرت‌من دينٍ تفوزُ بهِ ***فقلت : إنـــي شيعيٌّ ومعتزلي (2)
    قالت : أقلَّدت أم قـــد دنت عن‌نظـرٍ ***فقلت : كلاّ فإنـــي واحـدُ الجدَلِ
    قالت : فكيف عرفتَ الحقَّ هات بـــه ***فقلت : بالفكر فـي‌الاَقــوالِ والعِلَل
    قالت : فهل هذه الاَجســام محدثــةٌ ***فقلت : جدّاً وإنْ رمتِ الدليلَ سلــي
    قالت : أُريدُ دليلاً فيـــه مختصـراً ***فقلت : أنْ ليس فيهـــا غيرُ مُنْتَقلِ
    (في صفات الباري عزّ وجلّ)
    قالت : فهل صانعٌ تدعو إليــه أجِبْ *** فقلت : لا بدّ قـولاً غيـــرَ ذي مَيَل
    قالت : فهـــل من دليلٍ فيه تذكرهُ ***فقلت : بيتٌ بلا بــانٍ مـن الخَطـَل
    قالت : فهــل هو ذو شِبْهٍ وذو مثلٍ *** فقلت : قد جلّ عن‌شبــه وعـن مَثَل
    قالت : أبِنْ لـي ‌أجسمٌ ذاك أم عَرَضٌ ***فقلت : بل خــالقُ الجِنسَين فانتقلـي
    قالت : وما ضرَّ لــو اثبتَّهُ جسـداً ***فقلت : لا توجدُ الاَجسام فــي الاَزل
    قالت : فقلْ لي أبالاَبصارنـــدركُهُ ***فقلت : جَلَّ عـن‌الاِدراكِ بالـــمُقلِ
    قالت : ولِمْ ذا وهـل شــيءٌ يغيِّبُهُ *** فقلت : ما هــو محجوبٌ فيظهرُ لي
    قالت : لعلَّ حجاباً عنــك‌يستُــرُهُ ***فقلت : أخبرتِ عن شخصٍ وعن طَلَل
    قالت : فما القولُ في القـرآن سُقْهُ لنا*** فقلت : ذاك كـــلامُ الله أينَ تُلــي
    قالت : فأينَ دليلُ الخَلْقِ فيـه أبــِنْ *** فقلت : تركيبُهُ مـــن أحرفِ الجُمَلِ
    قالت : فــأعمالُنا منْ ذا يكوِّنُهــا ***فقلت : نحنُ مقالاً صِيْنَ عـــن خَلَل
    قالت : ولِمْ‌لا‌ يكــونُ الله ُ‌خالقَهــا ***فقلت : لـــو كُنَّ خلْقاً لم يكنْ عملي
    قالت : أيُلــزم نفساً فوق طاقتِهــا ***فقلت : حاشاه هذافعــــلُ ذي خَبَل
    قالت : يشاءُ معاصينــا ويؤثِرهُــا ***فقلت : لو شاءها لــم نَخْشَ من زَلَل
    (في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام )
    قالت : فمــن صاحبُ الدين الحنيف أجبْ ***فقلت : أحمدُ خيــرُ الســـادةالرُّسُل
    قالت : فهــل معجزٌ وافى الرسولُ بــه ***فقلت : القرآنُ وقد أعيــاعلـى الاَوَلِ
    قالت : فَمَنْ بعده يُصفـْى الــولاء لــه ***فقلت : الوصيُّ الذي أربــىعلى زحل
    قالت : فهل أحَدٌ فـي الفضــلِ يقــدمُهُ ***فقلت : هل هضبةٌ تـرقى علــى جبل
    قالت : فَمــَـنْ‌أوَّلُ الاَقــوام صــدقَهُ ***فقلت : مَنْ لم يصِرْ يومـاً إلى هُبَــلِ
    قالت : فمــن بـات‌من فوق الفراش فدىَ ***فقلت : أثْبَتُ خلــق الله في الوَهــَلِ
    قالت : فمــن ذا الذي أخــاه عـن مِقَةٍ ***فقلت : مَنْ حاز ردَّ الشمس فـي الطَّفَلِ
    قالت : فمـن زوُجَ الزهــراءَ فاطمــةً ***فقلت : أفضلُ من حــافٍ ومُنْتَعــلِ
    قالت : فمــن والــدُ الـسبطَيْنِ إذ فَرَعا ***فقلت : سابق أهــل‌السَّبــق في مَهَل
    قالت : فمـن فاز فــي بــدرٍ بمفخرها ***فقلت : أضـْرَبُ خلــق الله للـقُلَـلِ
    قالت : فمــن ســاد يوم الرَّوْع في أُحُدٍ*** فقلت : مَنْ هالهم بأسـاًولــم يُهَــلِ
    قالت : فمن فــارسُ الاَحــزاب يفرسُها ***فقلت : قاتل عمرو الضيغمِ ‌البـــَطَل
    قالت : فخيبـــرُ مــن ذا هدَّ مــعقلها ***فقلت : سائق أهل الكفـرفـــي عُقُل
    قالت : فيــوم حنينٍ مَنْ بــرى وفـَرى ***فقلت : حاصدُ أهل الشـرك‌فـي عَجَل
    قالت : فمن صاحبُ الرايــات يحملُهــا ***فقلت : مَنْ حِيطَ عن غشٍ ‌وعـن وغل
    قالت : بـــراءةُمَنْ أدّى قــوارعَهــا ***فقلت : مَنْ صِينَ عن خَتلٍ وعن دغـل
    قالت : فمن ذا دعــي للطيــر يأكلــهُ ***فقلت : أقـــربُ مرضــيٍ ومُنتحَل
    قالت : فمـــن‌راكــعٌ زكّى بــخاتمه ***فقلت : أطعنُهم مُذْ كــان بـــالاَسَل
    قالت : ففيمــن أتى في (هل أتى) شرفٌ ***فقلت : أبْــذَلُ خلـــــق‌الله للنَّفَل
    قالت : فمــن‌تلـــوهُ يوم الكساء أجبْ ***فقلت : أنْجــَبُ‌مكســُوٍّ ومُشْتَمِــل
    قالت : فمن بَاهَــل الطهــرُ النبيُّ بـه ***فقلت : تاليــه فــي حلٍّ ومـرتحل
    قالت : فمن ذا قسيـمُ النــار يــسهِمُها ***فقلت : مَن رأيُهُ أذكى مــن‌الشُّعَــل
    قالت : فمن شبــه‌هــارون لنعــرفه ***فقلت : مَن لم يَحُل يومـاً ولــم يَزُل
    قالت : فمــن ذا غــدا باب المدينةِ قُلْ ***فقلت : مَن سألوه‌العلـــمَ لم يَســل
    قالت : فمــن ســاد في يوم الغدير أبِن ***فقلت : مَن صــار للاِسلام خيرَ ولي
    قالت : فمــن قاتــل الاَقـوامَ إذ نكثوا ***فقلت : تفسيرهُ فــي وقعــة الجملِ
    قالت : فمن حارب الاَنجــاس إذ قسطوا ***فقلت : صفِّين تُبدي صـــفحةالعمَل
    قالت : فمن قارع الاَرجـــاسَ إذ مرقوا ***فقلت : معناه يوم النهــروانِ جلــي
    قالت : فمن صاحبُ الحوض الشريف غداً ***فقلت : مَن بيتُه في أشــرف الــحِلَلِ
    قالت : فمن ذا لـواءُ الحمــد يحملــهُ ***فقلت : مَن لم يكن في الرَّوْع بالوَكل (3)
    قالت : أكُلُّ الذي قــد قلتَ في رجــلٍ ***فقلت : كلُّ الذي قد قلت فـي رجــل
    قالت : ومَن هو هذا المرء (4) سمِّ (5) لنا ***فقلت : ذاك أميــر المؤمنيــن علي
    قالت : مـعاويــةالطــاغي أتلعنــهُ ***فقلت : لعنتُهُ أحلـى مــن العســل
    قالت : تُكَفِّـرهُ فيمــا أتــى وعَتــا ***فقلت : أي وإلهِ الســهـل‌والجبــل
    قالت : أهَلْ لك مــن نظــمٍ لِنَرْوِيَـه ***فقلت : إنَّ جوابي فــيه حــيَّ هلِ
    قالت : فَأملِ على هذا الفتـى عَجــِلاً ***فقلت : هـذا ولــم ألْبَثْ ولــم أتُل
    قالت : أمُبتَدِهاً فــي القــول مرتجلاً ***فقلت : ما قلتُ شعراً غيرمـــرتَجَل
    قالت : أتيـتَ ابنَ عــبادٍ بمعجــزةٍ ***فقلت : لا تعجبي فالشعر مــن خولي
    قالت : فهل منشــدٌ ترضىلينشــدها ***فقلت : ابنُ صالحٍ النحريرُ ينشد لي (6)
    ____________

    (1) هو : أبو القاسم ، اسماعيل بن عباد بن العباس ، بن أحمد بن إدريس الملقب بالصاحب (الاِصفهاني) ولد سنة 326 هـ ، أحد أقطاب الاَدب العربي ، له منهج خاص في الاَدب ، واسلوبه المتميز في نثره وشعره ، وقد ترك أثراً كبيراً في دنيا العلم والادب في ذلك العصر الزاهر ، والذي حفظ إلينا بعض الشيء منه ، وسماه بالصاحب الاَمير أبو منصور بويه ركن الدولة لما صحبه إلى بغداد سنة 347 هـ ، وأنس منه مؤيد الدولة كفاية وشهامة ولما تولى الحكومة استدعى الصاحب من أصفهان وولاه الوزارة ، ودبرها برأي وثيق ، وقد نال من الهيبة والمقام السامي أيام وزارته ما لم ينل مثله أحد من أمثاله ، قرأ الصاحب على الكثير من علماء عصره واُدباءه وروى عنهم ، أمثال العميد ، وبن فارس ، والسيرافي ، وابن كامل وغيرهم ، وقد كانت له مكتبة حافلة بأنفس الكتب ، وقيل ان عنده من الكتب ما يحمل على أربعمائة جمل أو أكثر ، فكانت من منابع ثقافته وأدبه . وقد أخذ من كل فن بالنصيب الوافر ، وما أوتيه من الفصاحة والاطلاع الواسع بالتفسير والحديث والكلام واللغة والنحو والعروض والنقد الاَدبي ، والتاريخ ، والطب ، وقد عدَّ له بعضهم سبعاً وثلاثين مؤلفاً وقد طبع منها اثني عشر كتاباً ، وقد أثنى عليه علماء السلف . قال عنه المجلسي : انه من أفقه فقهاء الشيعة ، وعده القاضي في مجالسه من وزراء الشيعة ، وعده ابن شهراشوب من شعراء أهل البيت المجاهرين ، وقال الرافعي : وكتبه ورسائله ومناظراته دالة على قدره ، وكان يناظر ويدرس ويصنف ويملى الحديث ، ومن اطلع على أدبه اذعن بولائه الصادق لاَهل البيت : والذي انعكس في شعره والذي لا يخلو أكثره ـ تصريحاً أو تلويحاً ـ مما يرتبط بالنبوة والاِمامة وفضائل أهل البيت عليهم السلام ومناقبهم ، كما ضمنها أيضاً بعض مسائل التوحيد والعدل ـ انطلاقاً من واجبه الديني الذي يملي عليه ، كما هو شأن الموالي صادق العقيدة ، والذي يسخر كل طاقاته في الدفاع عنهم ، واظهار فضلهم ، وعدم الاكتراث بما يسمعه من جاحدي حقهم كابن عباد الذي يقول :

    فـكـم دعـونـي رافضياً لحبكم *** فلم ينثني عنكم طويل عوائهم

    ولذا ضمن قصائده الحوادث والمناظرات والمحاورات التي تتضمن الاَخذ والرد في مجال العقيدة ، فجزى الله الصاحب بن عباد جزاء المحسنين الذي ما فتىء مدافعاً عن عقيدته الصادقة حياً وميتاً ، توفي عليه الرحمة عام 385 هـ ودفن في داره بالري ، ثمّ نقل إلى تربة له باصفهان .

    راجع ترجمته في : ديوان الصاحب بن عباد : ص 6 ـ 18 ، الغدير للاَميني : ج 4 ص 42 ـ 81 ، أعيان الشيعة للاَمين : ج 3 ص 328 ، معجم الاَدباء : ج 6 ص 168 ، يتيمة الدهر : ج 3 ص 188 ، وفيات الاَعيان : ج 1 ص 228 لسان الميزان : ج 1 ص 413 ، البداية والنهاية : ج 11 ص 314 ، المنتظم : ج 14 ص 375 ترجمة رقم (2911) ، سير أعلام النبلاء : ج 16 ص 511 .

    (2) لا مذهباً ، بل في بعض الآراء التي وافقوا فيها الاِمامية في بعض مسائل الاعتقاد والتي منها على سبيل المثال ، كمسألة عدم التجسيم ومسألة نفي الرؤية عنه تعالى ، ومسألة القبح والحسن العقليين ، ومسالة وجوب اللطف، وغيرها .

    قال ابن حجر في لسان الميزان : ج 1 ص 416 في ترجمة الصاحب ـ : قال ابن أبي طي : كان إمامي الرأي ، وأخطأ من زعم انّه كان معتزلياً ، وقد قال عبد الجبار القاضي لما تقدّم للصلاة عليه : ما أدري كيف أصلي على هذا الرافضي ، وعن ابن أبي طي : أن الشيخ المفيد شهد بأن الكتاب الذي نسب إلى الصاحب في الاعتزال وضع على لسانه ، ونسب إليه ، وليس هو له . وقال العلامة الاَميني في الغدير : ج 4 ص 62 : وهناك نقول متهافتة يبطل بعضها بعضاً تفيد اعتناق الصاحب مذهب الاعتزال تارة ، وتمذهبه بالشافعية اُخرى ، وبالحنفية طوراً ، وبالزيدية مرّة ، وفي القاذفين من يحمل عليه حقداً يريد تشويه سمعته بكل ما توحي إليه ضغاينه...الخ .

    (3) ورد عجزه في بعض النسخ : فقلت خير الملأ الاّتين والاُول .

    (4) في بعض النسخ : هذا القرم ، وفي المناقب : الفرد .

    (5) في المناقب وبعض النسخ : سِمْهُ ، وفي بعضها : صِفْهُ .

    (6) ديوان الصاحب بن عباد تحقيق الشيخ محمد حسن آل ياسين ، ص 38 ـ 47 ، الغدير للاَميني : ج 4 ص 40 ـ 41 ، بتفاوت ، كما ورد منها البيتان 26 و 27 في المناقب لابن شهر أشوب : ج 1 ص 99 ، والاَبيات 26 و 28 ـ 43 و 45 ـ 57 في المناقب : ج 2 ص 68 ـ 69 . والجدير بالذكر إنه يوجد للامية الصاحب بن عباد عدة نسخ خطية ـ كما ذكر ذلك العلامة المحقّق الشيخ محمد حسن آل ياسين محقق ديوان الصاحب بن عباد في ص 16 ـ 17 جزاه الله خير الجزاء ، ولا بأس بالاشارة إليها ، وهي : 1 ـ نسخة دار الكتب المصرية في القاهرة ، برقم (16 ش تاريخ) وتقع في ثلاث صفحات ، وأسماها مفهرس دار الكتب (المنظومة الفريدة) وجاء في آخرها تمت وبالخير عمت ، الفريدة المشتملة على أفضل كل عقيدة ، رحم الله منشئها ، وغفر لكاتبها ، وكان الفراغ من زبرها ليلة الاَحد عاشور محرم الحرام سنة تسع وثمانين [وألف] .

    2 ـ نسخة ايطاليا المحفوظة بالمكتبة الاَمبروزيانية في ميلانو ، ضمن مجموعة برقم (74 (ب) وآثار القدم بارزة عليها .

    3 ـ شرح هذه القصيدة للقاضي شمس الدين جعفر بن أحمد البهلولي اليماني ، وقد عُثر منها على نسختين : الاُولى ، نسخة المكتبة الامبروزيانية بميلانو ـ ايطاليا تحت رقم (205 س) في (21) ورقة ، وعليها تملك تاريخ 1113 هـ . الثانية ، نسخة الخزانة التيمورية بالقاهرة، تحت رقم (380 مجاميع) في (14) ورقة ، وليس في آخرها تاريخ .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 7:34 pm