دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    بليغ مليح الغزل

    شاطر

    كاظم الشيخ موسى قسام
    شخصية مهمة
    شخصية مهمة

    ذكر
    عدد الرسائل : 1896
    العمر : 69
    العمل/الترفيه : مستثمر
    المزاج : جيد
    الطاقة :
    60 / 10060 / 100

    الجنسية : عراقي
    تاريخ التسجيل : 01/04/2010
    16042012

    بليغ مليح الغزل

    مُساهمة من طرف كاظم الشيخ موسى قسام

    بليغ مليح الغزل

    قول الأقرع بن معاذ القشيري :


    سلامٌ على من لا يـــــــــــــــــــمل
    كـــــــــــــــــــــــــــــــــلامه ... وإن عاشرته النفس عصراً إلى عصرِ
    فما الشمس وافت يوم دجنٍ فأشرقت ... ولا البدر وافى أسعــــــــــــــــداً ليلة البدرِ
    بأحسن منها، أو تــــــــــــــــــــــــــزيد مـــــــلاحــــــــــــــــــــــــــةً ... على ذاك، أو راءى المحب ؟ فما أدري !

    وقول ابن الملوح :


    كأن على أنيابها الخمر شابها ... بماء الندى من آخر الليل عابقُ
    ومــــــــــــــــــــــــا ذقته إلا بعيني تفرساً ... كما شيم من أعلى السحابة بارقُ
    يضم علي الليل أوصال حبكم ... كـــــما ضم أزرار القميص البنائقُ
    وماذا عسى الواشون أن يتحدثوا ... سوى أن يقولوا: إنني لك عـــــــــــاشقُ
    أجل، صدق الواشون، أنت حبيبةٌ ... إلي وإن لم تصف منك الخــــلائقُ

    وقال مضرس بن قرط بن حارثٍ المزني :


    تكذبني بال
    ـــودِّ سُعدى فليتها ... تحــــــــــــمل مني مثله فتذوقُ
    ولو تعلمين العـــــــــــلم أيقنت أنني ... لكم والهدايا المشعرات صديقُ
    أذود سواد العين عنك وماله ... إلى أحـــــــــــــدٍ إلا إليك طريقُ
    أهم بصرم الحبل ثم يــــــــــــــردني ... إليك من النفس الشعاع فريقُ
    وكادت بلاد الله يا أم مالــــــكٍ ... بما رحبت يوماً علي تضيقُ
    تتوق إليك النفس ثم أردهـــــا ... حياءً، ومثلي بالحياء حقيقُ

    وقال أبو صخر الهذلي :


    أما والذي أبكى وأضحك والذي ... امات وأحيا والذي أمرهُ الأمرُ
    لقد تركتني أحسد الوحش أن أرى ... أليفين منها لا يروعهما الذعرُ
    عجبت لسعي الدهر بيني وبينها ... فلما انقضى ما بيننا سكن الدهرُ
    فيا حبها زدني جوىً كل ليلةٍ ... ويا سلوة الأيام موعدك الحشرُ
    وإني لتعروني لذكراك روعةٌ ... كما انتفض العصفور بلله القطرُ
    وإني لآتيها أريد عتابها ... وأوعدها بالهجر ما برق الفجرُ
    فما هو إلا أن أراها فجاءةً ... فأبهت لا عرفٌ لدي ولا نكرُ
    وأنسى الذي قد كنت فيه أتيتها ... كما قد تنسي لبَّ شاربها الخمرُ
    ويمنعني من بعض إنكار ظلمها ... إذا ظلمت يوماً وإن كان لي عذرُ :
    مخافة أني قد علمت لئن بدا ... لي الهجر منها ما على هجرها صبرُ
    وأني لا أدري إذا النفس أشرفت ... على هجرها ما يصنعن بي الهجرُ

    وقال آخر :


    أمزمعةٌ للبين ليلى ولم يمت ؟ ... كأنك عما قد أظلك غافلُ !
    ستعلم إن زالت بهم غربة النوى ... وزالوا بليلى أن لبك زائلُ
    وأنك مسلوب التبصر والأسى ... إذا بعدت ممن تحب المنازلُ

    وقال آخر :


    يقر بعيني ان أرى من بلادها ... ذرى عقدات الأجرع المتقاودِ
    وأن أرد الماء الذي وردت به ... سليمى، وقد مل السرى كل واحدِ
    وألصق أحشائي ببرد حياضهِ ... ولو كان مخلوطاً بسم الأساودِ

    وقال أبو نباتة الكلابي :


    أريتك إن نجداً ألظَّ بأرضه ... وحرته العليا الغيوث الرواجسُ

    وعاد نبات الأرض رطباً كأنه ... إذا اطردت فيه الرياح الطيالسُ ؟
    أمطلع تلك البلاد فناظرٌ ... إلى أهلها ؟ أم أنت من ذاك آيسُ ؟

    وقال أيضاً


    بدالي وللتيمي قلة صامعٍ ... على بعده مثل الحصان المجللِ
    فقلت: أرى تلك البلاد التي بها ... أميمة، يا شوق الأسير المكبلِ !


    وقال آخر :
    سقى بلداً أمست سليمى تحله ... من المزن ما تروي به وتسيمُ
    وإن لم أكن من ساكنيه فإنه ... يحل به شخصٌ علي كريمُ

    وقال قيس بن الملوح :
    حججت ولم أحجج لذنبٍ جنيته ... ولكن لتعدي لي على قاطع الحبلِ
    ذهبت بعقلي في هواها صغيرةً ... وقد كبرت سني فرد بها عقلي
    وإلا فساوِ الحب بيني وبينها ... فإنك يا مولاي تحكم بالعدلِ


    وقال أيضاً :


    دعوت إلهي دعوةً ما جهرتها ... وربي بما تخفي الصدور بصيرُ
    لئن كنت تهدي برد أنيابها العلى ... لأفقر مني، إنني لفقيرُ
    فما أكثر الأخبار: أن قد تزوجت ... فهل يأتيني بالطلاق بشيرُ ؟!

    وقال ذو الرمة :


    أراني إذا هومت ياميَّ زرتني ... فيا نعمتا لو أن رؤياي تصدقُ !
    لها جيد أم الخشف ريعت فأتلعت ... ووجه كقرن الشمس ريان مشرقُ
    وعينٌ كعين الرئم فيها ملاحةٌ ... هي السحر أو أدهى التباساً وأعلقُ

    وقال قيس بن الملوح :


    ألا تلك ليلى قد ألم لمامها ... وكيف مع القوم الأعادي كلامها
    تعلل بليلى، إنما أنت هامةٌ ... من الهام يدنو كل يومٍ حمامها
    وبادر بليلى أوبة الركب إنهم ... متى يرجعوا يحرم عليك لمامها

    وقال نصيب :


    خليليَّ من كعب ألما ... هديتما بزينب لا تفقدكما أبداً كعبُ
    من اليوم زوارها، فإن ركابنا ... غداة غدٍ عنها وعن أهلها نكبُ

    وقال ذو الرمة :


    خليليَّ عدا حاجتي من هواكما ، ... ومن ذا يواسي النفس إلا خليلها ؟
    ألما بميٍّ قبل أن تطرح النوى ... بنا مطرحاً أو قبل بين يزيلها
    وغن لم يكن إلا تعلل ساعةٍ ... قليلاً فإني نافعٌ لي قليلها

    وقالت امرأة من العرب :


    أتربي من عليا هلال بن عامرٍ ... أجدا البكا، إن التفرق باكرُ
    فما مكثنا دام الجميل عليكما ... بثهلان إلا أن تزمَّ الأباعرُ

    وقال آخر :


    فلا تعجلا يا صاحبيَّ، تحيةً ... لليلى، وليلى للقلوب قتولُ
    فألمم على ليلى فإن تحيةً ... لها قبل نصِّ الناعجات قليلُ
    فإنك لا تدري إذا العيس شمرت ... بنا: أتلاقٍ أو عدىً وشغولُ؟

    وقال آخر :


    وما بي إلا أن تجودي بنائلٍ ... لغيري ويبقى لي عليك الذمائمُ
    فما بين تفريق النوى بين من ترى ... بذي الميث إلا أن تهب السمائمُ

    وقال جميل بن معمر:


    وإن صباباتي بكم لكثيرةٌ ... بثينَ، وصبري عنكم لقليلُ
    وإني وتردادي الزيارة نحوكم ... لبين يدي هجرٍ بثينَ، يطولُ

    وقال آخر :


    تعزَّ بصبر لا وجدك لا ترى ... بشام الحمى أخرى الليالي الغوابرِ
    كأن فؤادي من تذكره الحمى ... وأهل الحمى يهفو به ريش طائرِ

    وقال ابن ميادة :


    يمنوني منك اللقاء، وإنني ... لأعلم ما ألقاك من دون قابلِ
    وما أنس مل أشياء لا أنس قولها ... وأدمعها يذرين حشو المكاحلِ :
    تمتع بذا اليوم القصير فإنه ... رهينٌ بأيام الفراق الأطاولِ

    وقال آخر :


    خليليَّ من عليا هوزان لم أجد ... لنفسي من شحط النوى من يجيرها
    غداً تمطر العينان من لوعة الهوى ... ويبدو من النفس الكتوم ضميرها
    أيصبر عند البين قلبك أم له ... غداً طيرةٌ لابد أن سيطيرها ؟

    وقال عمارة :


    أميمة ودعها فإن أميرها ... غداة غدٍ بالبين جذلان معجبُ
    إذا افترق الحيان وانصاعت النوى ... بهم واستراح الكاشح المترقبُ

    وقال آخر :


    أقول لمقلتي لما التقينا ... وقد شرقت مآقيها بماءِ :
    خذي لي اليوم من نظرٍ بحظٍ ... فسوف توكلين بالبكاءِ

    وقال آخر:


    ألا يا لقومي للهوى المتزايدِ ... وطول اشتياق النازح المتباعدِ
    ترحلت كي أحظى إذا أبت قادماً ... فأوردني الترحال شر المواردِ
    كأني لديغٌ حار عن كنه دائه ... طبيبٌ فداواه بسم الأساودِ !
    فلم يقلع الداء القديم وزاده ... فيالك من داء طريف وتالدِ !

    وقال آخر :


    ولم أر مثل العامرية قبلها ... ولا بعدها يوم التقينا مودعا
    شكونا إليها قبضة الحب بالحشي ... وخشية شمل الحي أن يتصدعا
    فمار اجعتنا غير صمتٍ وأنةٍ ... تكاد لها الأحشاء أن تتقطعا
    لقد خفت أن لا تقنع النفس دونها ... بشيءٍ من الدنيا وإن كان مقنعا
    وأعذل فيها النفس إذ حيل دونها ... وتأبى إليها النفس إلا تطلعا

    وقال آخر:


    فديتك يا زين البلاد إن العدى ... حموك فلم يوجد إليك سبيلُ
    أراجعةٌ عقلي عليَّ فرائحٌ ... مع الركب، أم ثاوٍ لديك قتيلُ ؟!
    فلا تحملي وزري وأنت ضعيفةٌ ... فحمل دمي يوم الحساب ثقيلُ

    وقال آخر:


    يود بأن يضحي سقيماً لعله ... إذا سمعت شكواه ليلى تراسلهْ
    ويهتز للمعروف في طلب العلى ... لتحمد يوماً عند ليلى شمائلهْ

    وقال آخر:


    صحيحٌ يود السقم كيما تعوده ... وإن لم تعده عاد عنها رسولها
    ليعلم: هل ترتاع عند شكاته ... كما قد يروع المشفقات خليلها

    وقال ذو الرمة:


    ألا لا ترى مثل الهوى ذاءٍ مسلمٍ ... كريمٍ، ولا مثل الهوى ليم صاحبهْ
    متى يعصه تبرح معاصاته به ... وإن يتبع أسبابه فهو عائبهْ
    إذا نازعتك القول مية أو بدا ... لك الوجه منها أو نضا الدرع سالبهْ
    فيالك من خدّ أسيل ومنطقٍ ... رخيمٍ ومن خلقٍ تعلل جادبهْ

    وقال جميل:


    بثينة ما فيها إذا ما تبصرت ... معابٌ، ولا فيها إذا نسبت أشبُ
    لها النظرة الأولى عليهم وبسطةٌ ... وإن كرت الأعقاب كان لها العقبُ
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 12:38 pm