دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    دعبل في الغدير صلو على محمد واله الطهار

    شاطر

    ابوسيف العويسي
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    ذكر
    عدد الرسائل : 5588
    العمر : 46
    العمل/الترفيه : شاعر شعبي
    المزاج : ترف ومتفائل
    الطاقة :
    70 / 10070 / 100

    الجنسية : عراقي ابن بابل
    تاريخ التسجيل : 16/08/2010
    03122011

    دعبل في الغدير صلو على محمد واله الطهار

    مُساهمة من طرف ابوسيف العويسي

    دِعبلٌ في الغدير
    [size=21]جَمْعاً ، إلى خُمٍّ ،.. فَذي مُقلاتي
    = ظَمْأى ،... وَإِنَّ على الغديرِ نَجاتي[/size]

    مَلأَ الفَضاءَ عَبيرُهُ ، فَتَعَلَّقَتْ = هذي القلوبُ بـِأَطْيَبِ النَّسَماتِ
    وَتَزاحَمَتْ كَالطَّيرِ حَوْلَ حِياضِهِ = تَشْدو بِخُمٍّ أجْمَلَ النَّغَماتِ
    وَتَصُبُّ في ماءِ الغَديرِ وَلائَها = تَروي عِجافَ الآتي مِنْ سَنَواتِ
    يا مَنْ وَجَدْتُمْ بِالغَديرِ حَياتَكُمْ = إنّي وَجَدْتُ مَعَ الغَديرِ حَياتي
    يا مَنْ حَفِظْتُمْ فيهِ عَهْدَ محمدٍ = صَلّوا على طهَ أَرَقَّ صَلاةِ
    وَهَلُمّوا نَأْخُذُ دِعْبـِلاً ، فَلَكَمْ بَكى = آلَ النَّبيِّ على ضِفافِ فُراتِ
    وَلَكَمْ تَشاطَرَ وَالرِّضا آلامَهُ = وَغَدى رَهينَ الدَّمعِ والحَسَراتِ
    وَتَصاعَدَتْ أَنّاتُهُ مَمْزوجَةً = بِدُموعِهِ ، فَتَفَجَّرَتْ أَنّاتي
    فَلَقَدْ حَكَتْ كَلِماتُهُ أَحْزانَهُ = وَتَأَلَّقَتْ مِنْ نورِ خَيْرِ هُداةِ
    حَمَلَ الهُمومَ ، فَهَلْ نُخَفِّفُ حِمْلَهُ ؟ = وَنُكَفْكِفُ الدَّمْعاتِ والعَبَراتِ
    راقَتْ لَنا كَلِماتُ دِعْبلَ رِقَّةً = يا لَيتَني راقَتْ لَهُ كَلِماتي
    أَقْبِلْ مَعي يادِعْبِلَ الآلِ الأُلى = أَمْسَتْ مَحَبَّتُهُمْ غَداً حَسَناتي
    جِئْنا نُهَنِّيءُ أَحمداً وَوَصِيَّهُ = وَنُهَنّيءُ الزهراءَ في الغُرُفاتِ
    يا دِعْبِلَ الأَخْيارِ جِئْتُ لأَرْتَوي = هذا الغَديرُ وَهؤلاءِ سُقاتي
    جِئْنا نُبايعُ ، فَالوَصِيُّ المُرتَضى = أَمْسى قَسيمَ النّارِ والجَنّاتِ
    فَاللهُ نَصَّبَ حَيْدَراً عَلَماً لَنا = يَومَ الغَديرِ بِأَصْعَبِ السّاعاتِ
    وَاليومَ أَكْمَلَ دينَكُمْ بِالمُرتَضى = فَهوَ الوَلِيُّ بِواضِحِ الآياتِ
    وَأَتَمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيكُمْ بـِالذي = قَدْ بارَكَتْهُ مَلائِكُ السَّمَواتِ
    نَفْسُ الرسولِ وَصِهْرُهُ وَوَصِيُّهُ = وَصَفاءُ قَلبٍ دونَ أَيِّ شِياتِ
    وَهوَ الرسالةُ ، وَالرسالةُ حيدرٌ = وَكِلاهُما كَالنّورِ وَالمِرْآةِ
    وَهوَ الذي شَهِدَ العَلِيُّ بِفَضْلِهِ = وَهوَ العَلِيُّ بِمُحْكَمِ السُّوراتِ
    بِالنّورِ ، بِالإِنسانِ ، بِالنَّبَإِ العَظيــ = ــمِ ، بِآلِ عِمرانٍ ، بِحاميماتِ
    بِبَراءَةٍ ، بَلَغَ العُلا بِشَهادَةِ الــ = ـقُرآنِ ، وَالإِنْجيلِ وَالتَّوْراةِ
    زَكّى بِخاتمِهِ وَخَرَّ مُلَبِّياً = فَصَلاتُهُ فاحَتْ بِعِطْرِ زَكاةِ
    وَهوَ الصِّراطُ المُستقيمُ ، فَمَنْ عَدى = تَرَكَ الهُدى ، وَسَعى الى الشَّهَواتِ
    وَهوَ الذي احْتَضَنَ الرسالةَ يافعاً = وَالقومُ بينَ مَناتِهِمْ وَاللاتِ
    كَالأُمِّ تَحْتَضِنُ الوَليدَ بِرُوحِها = مُذْ رَدَّ شَرَّ أُولئِكَ الآفاتِ
    وَهوَ الذي شَهِدَ الزَّمانُ بِأَنَّهُ = دِرْعُ الرَّسولِ ، وَفارِسُ الصَّوْلاتِ
    يا سَيِّدَ الأَعْرافِ ، تَعْرِفُ أَنَّني = ما زِلْتُ أَعرِفُ سادَتي وَثُقاتي
    يا حامِيَ الجارِ العزيزِ بِقُرْبِكُمْ = جَرِّدْ حُسامَكَ في رِقابِ طُغاةِ
    أَ أَبا تُرابٍ إِنَّ تُرْبَكَ يَشْتَكي = يَبْكي لَهُ الجلْمودُ في الفَلَواتِ
    هذا عِراقُكَ ، هَلْ سَمِعْتَ شَكاتَهُ ؟ = أضْحى يُنادي : مَنْ يُواري رُفاتي ؟
    جِئْناكَ ، فَانْصُرْ مَنْ أَتى مُسْتَنْصِراً = يا ناصِرَ المُخْتارِ في النَّكَباتِ
    وَاسْأَلْ حَبيبَكَ رَحْمَةً بِعِبادِهِ = يا رَحْمَةً مِنْ واهِبِ الرَّحَماتِ
    وَاسْأَلْ حَفِيدَكَ أَنْ يَقومَ بِأَمْرِهِ = فَالرّوحُ تَرْجو خِيرَةَ الخِيراتِ
    وَالشَّوْقُ يَحْمِلُني إِليهِ مُحَلِّقاً = وَالقَلبُ يَخْطو أَوْثَقَ الخُطُواتِ
    لِلْقائِمِ المَوْعودِ وَالأَمَلِ الذي = ما زالَ يَكْبُرُ في فَضا آهاتي
    فَالشَّوْقُ لِلْمَهدِيِّ يَسْري في دَمي = مُتَدَفِّقاً ، فَتَخَضَّبَتْ وَجَناتي
    فَمَتى يَهُبُّ شَذاهُ في أَرْواحِنا ؟ = وَمَتى يُقَلِّبُ عَدْلُهُ صَفحاتي ؟
    وَمَتى تُسَدَّدُ في زَمانِهِ خُطْوَتي ؟ = وَمَتى تُقالُ بِظِلِّهِ عَثَراتي ؟
    فَهوَ البَقِيَّةُ ، وَالبَقِيَّةُ مُنْيَتي = يا ليتَ يَغْمُرُني قُبَيْلَ مَماتي
    مِنْ راحَتَيْهِ يَفيضُ جُودُ مُحمدٍ = أَ أَرى تَفيضُ بِجُودِهِ راحاتي ؟
    يا لَيْتَ شِعْري مَنْ أَكونُ لأَعْتَلي = ما لِلْقَوافي الغُرِّ مِنْ صَهَواتِ ؟
    لكنَّهُ الحُبُّ القديمُ يَهُزُّني = شَوْقاً لآلِ المُصطفى ساداتي
    يا دِعْبِلَ الغُرَباءِ ، صَوْتُكَ شَدَّني = فَلَقَدْ طَرِبْتُ لأَعْذَبِ الأَصْواتِ
    فَعَلى رُباكَ ، وَمِنْ شَذاكَ تَدَفَّقَتْ = حُباً لآلِ مُحمَّدٍ أَبْياتي
    يا دِعْبِلَ الأَنْوارِ ، قُلْ ليَ يا تُرى = أَوَ هَلْ رُوِيْتَ بِهذهِ الرَّشَفاتِ ؟
    فَلَقَدْ عَلِمْتُ بِأَنَّ مُلْهِمَكَ الرِّضا = صَلّى عَلَيهِ اللهُ في الغُرُباتِ
    أَمّا أَنا فَعَلى خُطاكَ وَمُلْهِمي = أَلقائِمُ المَهْدِيُّ ذو البَرَكاتِ




    تحياتي



    _________________



    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

    مُساهمة في السبت ديسمبر 03, 2011 7:38 pm من طرف صمت المشاعر

    اختيار موفق للغايه
    قصيده غايه ب الروعه
    عاشت ايدك
    وتقبل مروري

    مُساهمة في الأحد ديسمبر 04, 2011 4:46 am من طرف أسير الحب

    صح لسانك ابو سيف العزيز
    اختيار جميل وذائقة رائعه
    لا حرمنا من ابداعاتك


    تحياتي لك
    أســـــــــــــير الحب

    مُساهمة في الأحد ديسمبر 04, 2011 12:32 pm من طرف ابوسيف العويسي

    شكرا ابونور
    شكرا اسير الحب
    على مروركم


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 12:11 am