دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    سلمان المحمدي - 9

    شاطر

    كاظم الشيخ موسى قسام
    شخصية مهمة
    شخصية مهمة

    ذكر
    عدد الرسائل : 1896
    العمر : 69
    العمل/الترفيه : مستثمر
    المزاج : جيد
    الطاقة :
    60 / 10060 / 100

    الجنسية : عراقي
    تاريخ التسجيل : 01/04/2010

    سلمان المحمدي - 9

    مُساهمة من طرف كاظم الشيخ موسى قسام في الخميس يناير 26, 2012 5:50 pm

    إليه هذا اللوح. فلما توفي غسلته وكفنته ودفنته وأخذت اللوح وخرجت، النبيّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) وعهده إلينا(58)
    روي أنَّ سعد بن أبي وقاص دخل على سلمان الفارسي يعوده فبكى سلمان، فقال له سعد: ما يبكيك يا أبا عبد الله؟ توفي رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) وهو عنك راض وترد عليه الحوض؟ فقال سلمان:
    أما إني لا أبكي جزعاً من الموت، ولا حرصاً على الدنيا، ولكن رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) عهد إلينا فقال: لتكن بلغة أحدكم كزاد الراكب، وحولي هذه الأساود. وإنَّما حوله إجانة وجفنة ومطهرة.
    متفرقات
    هكذا بدأت أمري(59)
    عن موسى بن جعفر (عليهِ السَّلام) قال: قلت: يا ابن رسول الله ألا تخبرنا كيف كان سبب إسلام سلمان الفارسي؟ قال: حدَّثني أبي صلوات الله عليه أنَّ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه وآله، وسلمان الفارسي، وأبا ذر، وجماعة من قريش كانوا مجتمعين عند قبر النبيّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ)، فقال أمير المؤمنين (عليه السلام) لسلمان: يا أبا عبد الله ألا تخبرنا بمبدأ أمرك؟ فقال سلمان:
    والله يا أمير المؤمنين لو أنَّ غيرك سألني ما أخبرته، أنا كنت رجلاً من أهل شيراز من أبناء الدهاقين، وكنت عزيزاً على والديَّ، فبينا أنا سائر مع أبي في عيد لهم إذ أنا بصومعة، وإذا فيها رجل ينادي:
    أشهد أنْ لا إله إلا الله، وأنَّ عيسى روح الله، وأنَّ مُحَمَّداً حبيب الله، فرسخ وصف [فرصف حب، خ ل] مُحَمَّد في لحمي ودمي، فلم يهنئني طعام ولا شراب.
    فقالت لي أمي: يا بني ما لك اليوم لم تسجد لمطلع الشمس؟
    قال: فكابرتها حتَّى سكتت، فلمَّا انصرفت إلى منزلي إذا أنا بكتاب معلَّق في السقف.
    فقلت لأمي: ما هذا الكتاب؟
    فقالت: يا روزبة إنَّ هذا الكتاب لَمَّا رجعنا من عيدنا رأيناه معلَّقاً، فلا تقرب ذلك المكان، فإنَّك إنْ قربته قتلك أبوك.
    قال: فجاهدتها حتَّى جنَّ الليل ونام أبي وأمي، فقمت وأخذت الكتاب فإذا فيه: بسم الله الرحمن الرحيم، هذا عهد من الله إلى آدم، إنَّه خالق من صلبه نبياً يقال له: مُحَمَّد، يأمر بمكارم الأخلاق وينهى عن عبادة الأوثان، يا روزبة ائت وصيَّ عيسى وآمن واترك المجوسية.
    قال: فصعقت صعقة وزادني شدة، قال: فعلم بذلك أبي وأمي فأخذوني وجعلوني في بئر عميقة.
    وقالوا لي: إنْ رجعت وإلا قتلناك.
    فقلت لهم: افعلوا بي ما شئتم، حب مُحَمَّد لا يذهب من صدري. قال سلمان: [والله] ما كنت أعرف العربية قبل قراءتي الكتاب ولقد فهَّمني الله عزَّ وجلَّ العربية من ذلك اليوم.
    قال: فبقيت في البئر فجعلوا ينزلون في البئر إليَّ أقراصاً صغاراً.
    قال: فلمَّا طال أمري رفعت يدي إلى السماء، فقلت: يا رب إنَّك حبَّبت مُحَمَّداً ووصيه إليَّ، فبحق وسيلته عجِّلْ فرجي وأرحني مما أنا فيه، فأتاني آتٍ عليه ثياب بيض فقال: قم يا روزبة، فأخذ بيدي وأتى بي إلى الصومعة، فأنشأت أقول: أشهد أنْ لا إله إلا الله، وأنَّ عيسى روح الله، وأنَّ مُحَمَّداً حبيب الله، فأشرف عليَّ الديراني.
    فقال: أنت روزبة؟
    فقلت: نعم.
    فقال: إصعد. فأصعدني إليه، وخدمته حولين كاملين، فلمَّا حضرته الوفاة قال: إني ميِّت.
    فقلت له: فعلى من تخلِّفي؟
    فقال: لا أعرف أحداً يقول بمقالتي هذه إلا راهباً بأنطاكية، فإذا لقيته فأقرئه مني السلام وادفع إليه هذا اللوح. وناولني لوحاً.
    فلمَّا مات غسَّلته وكفَّنته ودفنته، وأخذت اللوح وسرت به إلى أنطاكية، وأتيت الصومعة وأنشأت أقول: أشهد أنْ لا إله إلا الله، وأنَّ عيسى روح الله، وأنَّ مُحَمَّداً حبيب الله.
    فأشرف عليَّ الديراني فقال: أنت روزبة؟
    فقلت: نعم.
    فقال: إصعد، فصعدت إليه، فخدمته حولين كاملين.
    فلمَّا حضرته الوفاة قال لي: إني ميت، فقلت: على من تخلفني؟ فقال: لا أعرف أحداً يقول بمقالتي هذه إلا راهباً بالإسكندرية، فإذا أتيته فأقرئه مني السلام وادفع إليه هذا اللوح. فلما توفي غسلته وكفنته ودفنته وأخذت اللوح وأتيت الصومعة، وأنشأت أقول: أشهد أنْ لا إله إلا الله، وأنَّ عيسى روح الله، وأنَّ مُحَمَّداً حبيب الله.
    فأشرف عليَّ الديراني فقال: أنت روزبة؟
    فقلت: نعم.
    فقال: إصعد. فصعدت إليه، فخدمته حولين كاملين.
    فلمَّا حضرته الوفاة قال لي: إني ميت. فقلت: على من تخلفني؟ فقال: لا أعرف أحداً يقول بمقالتي هذه في الدنيا، وإنَّ مُحَمَّد بن عبد الله بن عبد المطلب قد حانت ولادته، فإذا أتيته فأقرئه مني السلام وادفع فصحبت قوماً فقلت لهم: يا قوم اكفوني الطعام والشراب أكفكم الخدمة؟ قالوا: نعم. قال: فلما أرادوا أنَّ يأكلوا شدُّوا على شاة فقتلوها بالضرب، ثُمَّ جعلوا بعضها كباباً وبعضها شواءً، فامتنعت من الأكل، فقالوا: كُلْ. فقلت: إني غلام ديراني وإنَّ الديرانيين لا يأكلون اللحم. فضربوني وكادوا يقتلونني، فقال بعضهم: أمسكوا عنه حتَّى يأتيكم شرابكم، فإنه لا يشرب. فلما أتوا بالشراب قالوا: إشرب. فقلت: إني غلام ديراني وإن الديرانيين لا يشربون الخمر. فشدُّوا عليَّ وأرادوا قتلي، فقلت لهم: يا قوم لا تضربوني ولا تقتلوني، فإني أقرُّ لكم بالعبودية. فأقررت لواحد منهم فأخرجني وباعني بثلاثمئة درهم من رجل يهوديّ، قال: فسألني عن قصتي فأخبرته وقلت: ليس لي ذنب إلا أني أحببت مُحَمَّداً ووصيه. فقال اليهودي: إني لأبغضك وأبغض مُحَمَّداً. ثُمَّ أخرجني إلى خارج داره وإذا رمل كثير على بابه، فقال: والله يا روزبة لئن أصبحت ولم تنقل هذا الرمل كله من هذا الموضع لأقتلنَّك. قال: فجعلت أحمل طول ليلتي، فلما أجهدني التعب رفعت يدي إلى السماء وقلت: يا رب إنَّك حببت محمداً ووصيه إليَّ، فبحق وسيلته عجِّلْ فرجي وأرحني مما أنا فيه. فبعث الله عزَّ وجلَّ ريحاً فقلعت ذلك الرمل من مكانه إلى المكان الذي قال اليهودي، فلمَّا أصبح نظر إلى الرمل قد نقل كله، فقال: يا روزبة أنت ساحر وأنا لا أعلم، فلأخرجنك من هذه القرية لئلا تهلكها. قال: فأخرجني وباعني من امرأة سليمية فأحبتني حباً شديداً، وكان لها حائط، فقالت: هذا الحائط لك، كلْ منه ما شئت، وهب وتصدَّق. قال: فبقيت في ذلك الحائط ما شاء الله فبينا أنا ذات يوم في الحائط إذا أنا بسبعة رهط قد أقبلوا تظلهم غمامة، فقلت في نفسي: والله ما هؤلاء كلهم أنبياء ولكنَّ فيهم نبياً، قال: فأقبلوا حتَّى دخلوا الحائط والغمامة تسير معهم، فلما دخلوا إذا فيهم رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) وأمير المؤمنين (عليهِ السَّلام) وأبو ذر والمقداد وعقيل بن أبي طالب وحمزة بن عبد المطلب وزيد بن حارثة، فدخلوا الحائط فجعلوا يتناولون من حشف النخل، ورسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) يقول لهم: كلوا الحشف، ولا تفسدوا على القوم شيئاً، فدخلت على مولاتي فقلت لها: يا مولاتي هبي لي طبقاً من رطب. فقالت: لك ستة أطباق. قال: فجئت فحملت طبقاً من رطب، فقلت في نفسي: إنْ كان فيهم نبي فإنه لا يأكل الصدقة، ويأكل الهدية، فوضعته بين يديه فقلت: هذه صدقة. فقال رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ): كلوا. وأمسك رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) وأمير المؤمنين وعقيل بن أبي طالب وحمزة بن عبد المطلب، وقال لزيد: مُدَّ يدك وكُلْ. فقلت في نفسي: هذه علامة، فدخلت إلى مولاتي فقلت لها: هبي لي طبقاً آخر. فقالت: لك ستة أطباق. قال: فجئت فحملت طبقاً من رطب فوضعته بين يديه فقلت: هذه هدية، فمدَّ يده وقال: بسم الله كلوا. ومدَّ القوم جميعاً أيديهم فأكلوا، فقلت في نفسي: هذه أيضاً علامة، قال: فبينا أنا أدور خلفه إذ حانت من النبيّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) التفاتة فقال: يا روزبة تطلب خاتم النُّبوَّة؟ فقلت: نعم. فكشف عن كتفيه فإذا أنا بخاتم النُّبوَّة معجون بين كتفيه عليه شعرات ((صلى الله عليه وآله وسلم)) قال: فسقطت على قدم رسول الله (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) أقبلها، فقال لي: يا روزبة ادخل إلى هذه المرأة وقل لها: يقول لك مُحَمَّد بن عبد الله: تبيعيننا هذا الغلام؟ فدخلت فقلت لها: يا مولاتي إنَّ مُحَمَّد بن عبد الله يقول لك: تبيعيننا هذا الغلام؟
    فقالت: قل له: لا أبيعكه إلا بأربعمائة نخلة: مائتي نخلة منها صفراء ومائتي نخلة منها حمراء.
    قال: فجئت إلى النبيّ (صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسَلَّمَ) فأخبرته.
    فقال: وما أهون ما سألت.
    ثُمَّ قال: قم يا علي فاجمع هذا النوى كله. فجمعه وأخذه، فغرسه.
    ثُمَّ قال: اسقه. فسقاه أمير المؤمنين (عليهِ السَّلام)، فما بلغ آخره حتَّى خرج النخل ولحق بعضه بعضاً.
    فقال لي: أدخل إليها وقل لها: يقول لك مُحَمَّد بن عبد الله: خذي شيئك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:54 am