دارمي كوم

حبيبي الزائر الغالي العزيز
اهلا وسهلا بيك صارت قديمة نفرشلك العينين والرمش خيمة
تبين انك غير مسجل في سجلاتنا....لاتدوخ رجاءا التسجيل السريع لايكلفك سوى دقيقة واحدة
استمتع معنا وشاهد الاقسام الخفية الممتعة....اقرا ما تشاء واكتب ما تشاء...فالمنتدى منكم واليكم..مع التقدير.
اخوكم رعد الاسدي
دارمي كوم

دارمي/ابوذية/موال/شعر/شعبي/قصائد/قصص/شعر فصيح/خواطر/ /نكات

انت الزائر رقم

ادعمونا في الفيسبوك

ساهم في نشرنا في الفيسبوك

المواضيع الأخيرة

»  دارمي اعجبني
الجمعة مارس 25, 2016 9:41 pm من طرف احمد جابر

» دارمي يموت
الأحد مارس 13, 2016 2:19 pm من طرف احمد اعناج

» ترحيب
الأربعاء يناير 20, 2016 4:16 am من طرف جاسم

» فضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجب
الأحد نوفمبر 29, 2015 9:02 pm من طرف الملکة

» بمناسبت قرب عيد رمضان المبارك
الجمعة يوليو 17, 2015 3:34 am من طرف ابوسيف العويسي

» انه بدونك طفل
الإثنين مايو 25, 2015 7:02 am من طرف شاعرة الحنين

» ابتسم
الأحد مايو 17, 2015 4:11 am من طرف كاظم موسى قسام

» غضل قراءة قل هو الله احد في ايام رجي
الأحد مايو 17, 2015 4:00 am من طرف كاظم موسى قسام

» شجرة دارمي كوم
الأربعاء مايو 13, 2015 6:31 pm من طرف abbaslife1

» دارمي وقصته الحزينه..
الأربعاء مارس 04, 2015 11:10 am من طرف احمد اعناج

» عضو جديد
السبت ديسمبر 27, 2014 11:55 pm من طرف الكفاري

» صوت الظليمه ((كعده))
الأربعاء نوفمبر 26, 2014 8:13 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» رجوع السبايا (( أربعينيَّه))
الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:19 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» مجلس لزيد الشهيد عليه السلام
الأحد نوفمبر 23, 2014 5:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

» ردّينه ردّينه يبن أمي ردّينه
الأحد نوفمبر 23, 2014 1:32 pm من طرف خالد محمد مهدي الحجار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

بلاد الزوار

free counters

اجمل ما قيل في الحب

اجمل ما قيل في الحب

    بعض ما كتب عن الأديب الكبير حسين قسام النجفي (3)

    شاطر

    كاظم الشيخ موسى قسام
    شخصية مهمة
    شخصية مهمة

    ذكر
    عدد الرسائل : 1896
    العمر : 69
    العمل/الترفيه : مستثمر
    المزاج : جيد
    الطاقة :
    60 / 10060 / 100

    الجنسية : عراقي
    تاريخ التسجيل : 01/04/2010

    بعض ما كتب عن الأديب الكبير حسين قسام النجفي (3)

    مُساهمة من طرف كاظم الشيخ موسى قسام في الأربعاء فبراير 08, 2012 11:33 am

    العلامة الشيخ عبد المولى الطريحي وهو اول من كتب عن حسين قسام والشاعرة فدعة الزيرجاويه وأخرين وهو اي العلامة الطريحي نور الله ثراه محقق دواوين حسين قسام يقول الشيخ الطريحي ( نشأ الشيخ حسين عبود قسام الخفاجي نشأة طيبة وولع منذ طفولته بالأدب العامي والظرف الشعبي حيث كان يتردد كثيرا على المآتم الحسينية والمجالس العزائية التي كانت تعقد بين آونة وأخرى في البيوت النجفية وجوامعها الدينية ونواديها الإجتماعية العامة والخاصة ويستمع الى اقوال الخطباء والشعراء التي تلقى على المنابر ويصغي الى احاديثهم الهزلية ومناقشاتهم الأدبية والفكاهية حتى ولع بنظم اللغة العامية خصوصا في القسم الهزلي واشتهر بهذا القسم ايما اشتهار وصار اسمه يذكر في كل مناسبة بتلك النوادي الهزلية والإجتماعية الظرفية حتى هيأ من نظمه مجاميع مخطوطة ومطبوعة ) ويقول المرحوم عبد الرضا محمد علي المطبعي مؤسس مطبعة الغري في النجف وناشر دواووين الحاج زاير وفدعة الزيرجاوية والمله امينة بنت الجد والملة تقية تويج وعبود غفلة وحسين قسام وآخرين ( ... ومما ساعد على انتشار اللهجة العراقية اتخاذها احدى وسائل رثاء الحسين وتلاوة الهوسات فيها ساعة الهياج او الفرح والترنم بالأشعار الغزلية العامية ولم يدع الشعراء العاميون بابا من ابواب الشعر الا وطرقوه وهكذا اخذت عوامل التطور تكسبها القوة والجمال حتى استقلت العامية العراقية بحكمها وامثالها المصطبغة بألوان المحيط كآبة ومرحا وقد اغتنت الحسجة من المجالس التي تعقد لمراثي اهل البيت الكرام ومدائحهم ومنها تولد شعراء كبار واسعو الخيال عميقو الإبتكار ظفروا بالقدح المعلى في ميادين التصوير الشعري البارع والدقة التركيبية والأسلوب الدقيق الأنيق ومنهم شاعرنا الكبير الفكاهي الأستاذ حسين قسام النجفي الذي امتاز وانفرد في العراق بشعره الفكاهي الهزلي حينما تقرأ شعره يدهشك جمال اسلوبه وابتكار تركيب الفاظه الخلابة . إ . هـ )وكما قال الأستاذ حسين مروة : إن في فن هذا الرجل لعبقرية عجيبة وهي عندي تقترب من العبقريات التي يمجدها الناس في رجال الفنون غير ان مقسِّم الحظوظ جعل مكان هذا الرجل في مضطرب العامة فلا ترمقه العيون إلا من عل !! إ. هـ .

    نعم لقد كان حظ حسين قسام ان يعيش في مجتمع يحب الشعر الشعبي ولا يحترمه !! وضاعت عبقرية نادرة ! لقد قال جاك بيرك عن الحاج زاير النجفي انه شكسبير الشعر العربي !! فماذا كان يقول هو أو سواه لو اطلع على فن حسين قسام ؟ لكن الباحثين العراقيين وهم من هم في الرصانة الأكاديمية سوف يجدون في نصوص قسام عشرات العنوانات التي تجذبهم اليها وتغريهم بها وبيننا الأيام.

    رابعاً : الإحساس الطبقي عند حسين قسام

    من خلال احتواء النجف الأشرف لمرقد امير المؤمنين علي بن ابي طالب كرم الله وجهه ومراقد الأنبياء ( الضجيعين ) آدم ونوح

    و( الجارين )هود وصالح عليهم صلوات الله وسلامه وجاء في زيارة الأمام علي ( السلام عليك ياأمير المؤمنين وعلى جاريك هود وصالح وعلى ضجيعيك آدم وموح ) وكتاب الله والتبرك بقراءته والتبحر في علومه وكتاب نهج البلاغة الذي تضمن كلمات علي بن ابي طالب بتحقيق الشريف الرضي !! وكلمات نهج البلاغة شعارت كبيرة في حياة النجف الفكرية من نحو ( ماوجدت نعمة موفورة الا وفي جانبها حق مضاع ) ( أوأبيت مبطانا وحولي بطون غرثى واكباد حرى ) ( ألا وان امامكم قد اكتفى من طعامه بقرصيه ومن دنياه بطمريه ) ( لو تمثل لي الفقر رجلا لقتلته )

    ( وما علمت انك تجيب الى طعام قوم غنيهم مدعوٌّ وعائلهم مجفوٌّ ) كل كلمات ألأمام علي تدعوا لمجاهدة الظلم والإستغلال !! ثم وضع النجف المنفتح على القوميات المتعددة واللغات المختلفة ويمكن القول ان ( .... النجف مدينة الوافدين زوارا ومجاورين وطلاب علم فغالبية سكان هذه المدينة ليسوا من اهل النجف الأصليين وكثير من الاسر التي تسمى اليوم بالأسر النجفية هي من تلك الأسر المهاجرة اليها لطلب العلم او لمجاورتها مرقد الإمام وكانت لشغفها بهذه المدينة وطول اقامتها بها قد نسيت اصولها في البلاد العربية او الأقطار الإسلامية وانقطعت العلائق شيئا فشيئا بينها وبين المدن والأقطار التي تحدرت منها واصبحت هي الأسر النجفية المتشابكة بأواصر القربى والمصاهرة مع بعضها البعض ...اما العامل الثاني لإنفتاح الفكر في هذ المجتمع المنغلق فهو ان مدارس النجف الدينية وهي تقرب من اربعين مدرسة لم تكن مدارس بالمعنى الذي نعرفه بقدر ما هي اقسام داخلية للجامعة الدينية فالدروس والمحاضرات التي يتلقاها الطلبة عادة تكون في الجوامع والمساجد العامة مثل جامع الهندي ومسجد الترك وجامع الطوسي ومسجد الخضراء والصحن الشريف اما هذه المدارس فتحتوي غرفا لسكنى الطلبة الوافدين وتتكون المدرسة من عشرين الى اربعين غرفة ! في كل غرفة طالب او طالبان وهي مدارس بناها مراجع الدين في مختلف عصورهم ةوسميت باسمائهم كمدرسة اليزدي ومدارس الآخوند ومدرسة الشربياني ومدرسة الخليلي ومدرسة كاشف الغطاء وغير ذلك وقد تبني الاقطار الاسلامية مدارس لجالياتها التي توفدها الى النجف كالمدرسة الهندية والمدرسة الافغانية والمدرسة اللبنانية وكمدرسة البادكوبا وهي عاصمة اذربيجان التي كانت احدى دول الاتحاد السوفيتي ..... ) (9 ) وقد اختلطت هذه القوميات والعرقيات في بودقة المحبة والعلم وأثرت في حضارة مدينة النجف بل وتأثرت وهذا هو المهم حضارة مدينة النجف بهؤلاء !! فانت قد تعجب من تعدد الألسن امام الخباز الذي يكلم كل صاحب لسان بلسانه ولكن ابن النجف لا يتعجب فهذه الحالة مألوفة لديه فهو اممي التربية دون ان يتقصد ذلك ومن بين هؤلاء الأجانب قد يكون الشاعر المهم في بلده او الكيمياوي او السياسي او الجاسوس او الرياضي !! ويكفي ان اشير الى ان الزعيم التنويري المعروف جمال الدين الأفغاني كان احد اولئك الطلبة الذين درسوا في مدارس النجف !! والجميل انني في مبتدأ حياتي حينما كنت اذهب الى احد الحمامات العامة مثل حمام كله حسين كنت اصغي الى اصوات رخيمه تبث لواعجها من خلال الأغاني وبخار الحمام الكثيف الذي يجعل من المتعذر عليك تمييز الوجوه كنت اسمع من يغني بالهندي او الأفغاني او الفارسي او الصيني !! من يصدق ذلك ؟؟ حتى الخبز النجفي فهو خبز اممي فانت واجد لدى اي خباز خبز العرب وخبز العجم وخبز البربر وخبز تفتون .... ومازلت اتذكر خبز البربر وهو محمر ومنقرش بطبعات رؤوس اصابع العامل وتعلق الرغيفة بمسمار على حائط للعرض خشبي !! في هذه البيئة الخصبة نشأ وترعرع الشاعر الكبير حسين قسام ولم تكن المجالس الأدبية الخاصة والعامة والمناسبات الدينية الا الحاضنة الرؤوم لموهبة هذا المبدع الغريب وكانت جل صداقاته مع الأثرياء وكل كتاباته ضدهم فاي مفارقة هذه !! زد على ذلك الصداقة التي ربطته فيما بعد بالشيخ الماركسي المعروف الدكتور حسين مروة الذي جاء النجف للدراسة فتفوق في العلوم الدينية وصار معلما للفكر الماركسي داخل الوسط المحافظ !! ويمكن ملاحظة طريقة حسين قسام في مخاطبة حسين مروة بلسان واثق ويقين صادق متخندقا معه ولو على صعيد الشعر ضد خصومه الذين كانوا مرهوبي الجانب !! لكن قوة نفوذ حسين قسام لدى علية الوسط الضاغط من بلاط ملكي الى رجال الدين الى زعماء العشائر الى الى ... جعله في مأمن من قذفه باية تهمة قد تودي للإعتداء على حياته وتصفيته كما حصل مع الدكتور حسين مروة رحمه الله مثلا !! قارن :

    يحسين المروة امجانها راسك وانت اتوصفت بيها وحگـ باسك

    بلاط العلم سوّاك وضخم راسك وعلمك صار خزنة وكنز ماليه

    فكرتك يبن المروة تشعشع نور تشهد لك اهل فنك ولا منكور

    عند اهل الأدب انت علم ومنشور إلك ثوب الثقافة موش عاريه

    علوم الفلسفة ما زالت ابصدرك إلك يد بالعلوم ومرتفع كَدرك

    حاوي علوم درية وقعر بحرك حده ليك وانختمت العلميه

    احلفنك بموسى والمسيح الروح باخلاقك وبعلومك صرت ممدوح

    وشخصك عل رفاكّه اهلال من ايلوح يحبون اسمك وشخصك وطاريه

    مثلك بالأخلاق الراقيه ما صار ياراعي العلوم وصاحب الأفكار

    بيك المنفعة للمحل من تنزار محلك علم يتفجر بناديه

    انت العبقري منهو اليصل حدك وتتعلم معاني الناس من عندك

    يربي هل مهذَّب لايذ ابسدك وانت اتصير من دونه محاميه

    وفي القصيدة اشارات الى المشاكل التي كانت تواجه الشيخ حسين مروة بسبب نزعته التقدمية ومحاربة بعض رجال الدين والإقطاعيين والتجار لأفكار مروة الإشتراكية ! ان بحثي غير ميال اطلاقا الى اضفاء صفة الميول الماركسية على فكر الشيخ حسين قسام ولا اظنه معنيا بذلك فضلا عن التدين العميق الذي عرف به الشاعرالورع حسين قسام لكن الشاعر وجد في افكار حسين مروة التنويرية التي تفسر التاريخ تفسيرا علميا من خلال المنهج الفلسفي ودفاع مروة عن حقوق الفقراء وحرية المرأة ومنح دور كبير للطبقة العاملة في ادارة شجون حياتهم كل هذه الأمور دعته الى التعاطف معه فضلا عن الإحترام المتبادل بين مروة وقسام وقد بدأ الدكتور حسين مروة الكتابة عن حسين قسام لأنه يتبنى هموم الناس وبخاصة الفقراء والإشادة بموهبته في فن الإضحاك الهادف !! وهكذا نجد حسين قسام مدافعا عن حسين مروة مزدريا لخصومه ولم يترك اي جسر بينه وبين خصوم صديقه الدكتور مروة : قارن

    اليكرهك إيد تطلع فوكَـ علباته تضربه جم عجل وتمزكَـ اعباته

    تهلس شاربه وتحركَـ لك امواته بصفحة والده ايذبون سليه

    سليه تصيد اضلوعه واعظامه بإذنه ديج لاري لابس اعمامه

    يو بزون طوله سطعش كَامه لابس له انعجه وراكبله بنيه

    اليكرهك اظن اسود ينكَلب لونه كَالولي من اباطه طالعه اسنونه

    امضيعلك اشفافه وبايع اعيونه يمشي لي وره وزردومه عاريه

    هذا اللي يكرهك مثله ابد ما صار جفوفه سندلوس وكَصته طاكَـ مدار

    نوبه ايصير طياره ونوبه كار ويكَدر من تريده ايصير حوليه

    من صرته لعد رجله تره امبنج لا تطي اشعير الوجع يتحجج
    ما بي حيل من احوايجه يعرج أهله بين لندن والحميديه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 9:44 pm